تذكرني !
تابعنا على
منتديات العاشق




القسم الإسلامي العام
(القسم تحت مذهب أهل السنة والجماعة)
(لا تُنشر المواضيع إلا بعد إطلاع وموافقة إدارة القسم)

  #1  
قديم 11-26-2017, 09:43 AM
الصورة الرمزية شكولا  
رقـم العضويــة: 351867
تاريخ التسجيل: Oct 2015
الجنس:
العـــــــــــمــر: 25
المشـــاركـات: 2,384
نقـــاط الخبـرة: 429
Icons12 مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة






الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق
أجمعين محمدا ابن عبد الله المصطفى الجليل وعلى اله
وصحبه ومن سار على نهجه أجمعين .



قد نتحدث هنا في هذا البحث المختصر ، عن أخلاق الرسول
الكريم صلى الله عليه وسلم ، وكيف كانت حياته العظيمة ،
ويجب أن نسير على نهجه السيرة النبوية الشريفة وأن
نقتدي به علية افضل صلوات الله وسلامه .



، وقد عُرف عليه السلام بسيرته العطرة، وأخلاقه
العالية، حتى إنّه كان يُلقّب بين الناس بالصّادق الأمين.


طريقة تعامل الرسول مع الناس يُعتبر الرّسول عليه الصلاة
والسلام قدوةً في تعامله مع أهل بيته وأصحابه وحتى مع
أعدائه ومع الناس جميعاً، ومن أهمّ مميّزات أسلوبه في
التعامل مع الناس ما يلي: لم يكن يستعلي في تعامله
على أحد، ولم يكن مغروراً، بل كان متواضعاً جداً، رغم
أنّه أعظم الخلق وأعلاهم مكانةً عند الله تعالى. كان
يُقابل النّاس بالوجه الطّلق الحسن، والابتسامة،
والوجه البشوش الدائم، ولم يكن
يقطب في وجوه الناس.

كان يكلّم الناس بأسلوبٍ هادئٍ ورزين، وبعيدٍ عن الفظاظة
بالتعامل، بل كان حديثه ليّناً مطواعاً. يشارك الناس في
أفراحهم، ويفرح لفرحهم، ويشاركهم في أتراحهم ويقدّم
لهم الدعم والمواساة، ويشدّ من أزرهم. لم يكن يميّز
في التعامل بين أصحابه، مهما كانت أصولهم أو
منابتهم أو أموالهم، بل كان يُعاملهم معاملةً
واحدةً، وكان يقول دائماً : ليس لعربيٍ فضلٌ
على عجميٍ إلا بالتقوى"، حتى إنّه اتّخذ
بلال الحبشي رضي الله عنه
ليكون مؤذّنه الخاص.


ومنه وإذا كانت هذه الكلمات هي أبسط ما نعبر به عن أخلاقه
الرفيعة عند تعامله مع الناس فكيف كانت معاملته مع زوجاته –
رضي الله عنهن -، وهو القائل وهو الذي يفعل ما يقوله فهو
الصادق المصدوق " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم
لأهلي، ما أكرم النساء إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم
"، من هذا الحديث إن صح لفظاً مع أن معناه قطعاً
صحيح وقد ظهر وبان من معاملته لزوجاته
وعائلته الكرام – صلى الله عليه وسلم -،
فقد كان الرسول الأعظم يحب زوجاته
حباً شديداً، وكان يستمع إليهن
حتى يفرغن من حديثهن، وكان – عليه الصلاة والسلام – دائم
المزاح معهن ودائم التودد إليهن، فلم يكن يغضب عليهن ولم
يكن يصرخ في وجههن وكان يتحمل أي كلمة يتفوهن بها
وأي فعل يفعلنه، لقد كان الرسول الأعظم – صلى الله
عليه وسلم – مضرباً للأمثال في كيفية معاملة
الرجل لزوجته، حيث كان منبع الحب والحنان
ومنبع ما يقال له اليوم الرومانسية بين
الأزواج والدفئ في العلاقة، وتقدير
قيمة الحياة الزوجية، وكان أيضاً
على الرغم من انشغاله بالكثير من الأمور بحكم موقعه كرئيس
للدولة ورسول من الله، كان عادلاً فيما يستطيع ان يعدل
فيه، فكانت الليالي تقسم بينهن بالتساوي وبالعدل
وأي شيءآخر كان يخضعه الرسول للقسمة العادلة
بينهن وباختصار شديد كانت بيوت الرسول –
صلى الله عليه وسلم – قدوة ومضرباً للمثل
لكافة العالمين.


الجيرة كم تشتكي العائلات في حياتنا المعاصرة من مشاكل
الجيرة وأذى الجيران؛ بل ربّما لا تكاد تخلو منطقة أو حيّ من
وجود جار سوء يسيء إلى جيرانه أو يعتدي عليهم بالفعل
أو القول، وترى أمل النّاس وأمنياتهم أن يعيشوا في منطقةٍ
تخلو من مشاكل الجيران حتّى يعيشوا عيشةً هنيئةً بعيدةً
عن المنغّصات. موقف الإسلام من حسن الجوار جاء ديننا
الإسلاميّ ليؤكّد على معاني حسن الجيرة، قال تعالى
(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى
وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ
بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ
مُخْتَالًا فَخُورً )، وقد فسّر العلماء معنى الجار ذي القربي
بأنّه الجار القريب من الإنسان أو الجار المسلم، بينما الجار
الجنب أي البعيد أو قيل الجار غير المسلم. أكّد النّبي
عليه الصّلاة والسّلام على حسن الجوار في أكثر من
حديثٍ وموضع، فقد جعل من شروط دخول الجنّة أن
يبتعد المسلم عن إيذاء جاره، قال عليه الصّلاة والسّلام
( لا يدخل الجنّة من لا يأمن جاره بوائقه )، وبوائقه
شروره ومهالكه، كما جعل النّبي الكريم من شروط
الإيمان وصحّته أن يحسن المسلم إلى جاره، وفي
الحديث (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره
وفي لفظ آخر فليكرم جاره، وقد جاء جبريل عليه السّلام
إلى النّبي الكريم ليوصيه بالجار أكثر من مرّة حتّى
ظنّ النّبي أنّه سيورّثه.

تعامل النّبي عليه الصّلاة والسّلام مع جيرانه كان منطلقًا من
أخلاقه العظيمة الكاملة؛ فقد كان يُحسن إلى جاره ويتفقّده
باستمرار، وقد كان للنّبي جارٌ يهودي يؤذيه بوضع القاذورات
أمام بيت النّبوة، فحصل أن خرج النّبي الكريم يومًا من بيته
فلم يجد شيئًا فاستفقد اليهودي فقام بزيارته فإذا هو
مريض يشكو علّة في جسده، فقال له اليهودي كيف
علمت أنّي مريض، فحدّثه النّبي الكريم كيف استفقد
ما كان يجد من أذاه، فاستحيى اليهودي من رسول الله
عليه الصّلاة والسّلام ونطق الشّهادتين ليموت على
الإسلام موحّدًا.

كان يشاور أصحابه في الأمور جميعها، ورغم أنه مؤيدٌ بالوحي،
إلا أنه كان يُطبّق المشورة بين الناس. إذا تكلم مع أحد من
الناس، لم يكن يلتفت إليه برأسه فقط، بل كان يلتفت إليه
بجسمه كله، ويستمع إليه، ولا يقاطعه، ويظهر اهتمامه به.
في سلامه على الناس لم يكن يترك يد مُصافحه إلا إذا
تركها الآخر. إذا رأى من أحد المسلمين خطأ، لم يكن
يوجّهه أمام الناس ليحرجه، بل كان يخطب في الناس
جميعاً ويعلّمهم الصحيح. كان يحترم الضيف، ويُجلسه
في أفضل مكانٍ في بيته، ويكرمه، سواءً كان مسلماً
أم كافراً. إذا دعاه أحدٌ إلى الطعام تناول الطعام، ودعا
بالبركة لأهل بيته، مهما كان نوع الطعام.


كان سيّدنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- يَتَعاون مع أصحابه،
وَيُشارِكَهُم في مأكلهم ومَشرَبَهُم؛ وذلك حتّى يُقوِّي المحبة
بينه وبين أصحابه. فقد كان عليه الصلاة والسلام على سفرٍ
مع أصحابه، فأمَرَهم بِطهو شاة، فقال أحدهم: عليَّ ذبحُها،
وقال آخر: عليَّ سلخُها، وقال ثالث: عليَّ طَبخُها، فقال
الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: "وَعَلَيَّ جمع الحطب
فقالوا: يا رسول الله نكفيك العمل، فقال: عَلِمتُ أَنَّكُم
تكفونني، ولكنّ أكره أَن أتَميَّز عليكم، فإنّ الله سبحانه
وتعالى يكره من عبده أن يراه مُتَميِّزاً بين أَصحابه".
وهذا دليلٌ واضحٌ على تواضع رسولنا الكريم
-صلّى الله عليه وسلّم- ومُساواة نفسه
مع أصحابه، ومُعامَلَتهم أحسن مُعاملة.
وكان عليه الصلاة والسلام أيضاً يُشارِكُ
أصحابه في مُزاحهم ولَهوَهم، وكان يُشارِك
أَصحابه في أزماتهم وَمَصائِبَهُم، فكان يُهَوِّن عليهم
بتبشيرهم بثواب ونعيم الله تعالى في الآخرة، وكان يُحاوِل
حلّ مشاكل أَصحابه حلاً علميّاً أيضاً؛ فقد أتى صحابيّ قد أُصِيب
في عهد الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في ثِماره عندما
ابتاعُها فَخَسِرَ بِها وَكثُرَ دينه، فقالل رسول الله -صلّى الله
عليه وسلّم- لأصحابه: "تصدّقوا عليه"، فتصدّق
الناس عليه، إلا أنّ ذلك لم يكفيه لِسدّ دينه،
فقال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لِغُرمانِه
: خُذُوا ما وجدتم، وَليس لكم إلّا ذلك".


العفو والصفح على الرغم من الأذى الشديد الذي تعرض
له النبي عليه الصلاة والسلام والمسلمون من زعماء قريش
وكبرائها، وقف النبي عليه الصلاة والسلام يوم فتح مكة ليخاطب
زعماء الكفر بكلمات العفو والصفح حينما قال: (اذهبوا فأنتم
الطلقاء)، كما عفا النبي الكريم وصفح عمّن أراد قتله من
الكفار وبيّت ذلك، ومن الأمثلة عليهم: عمير بن وهب
الذي علم النبي بنيته ودعا له بالهداية، وفضالة بن
عمير بن الملوح الذي طاف حول الكعبة وهو يريد
قتل النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، فعلم
النبي بنيته عن طريق الوحي فالتفت إليه
ثم ضرب في صدره فأسلم.

| احترام العهود والاتفاقيات مع الكفار |

أمر النبي الكريم عليه الصلاة والسلام احترام عهود الكفار
وإن بدا في ظاهرها أنها ضد المسلمين، فقد حدث أن فكّ
المشركون أسر حذيفة بن اليمان وأباه بشرط عدم المشاركة
في قتالهم، وحينما قدموا إلى المدينة أعلموا النبي بذلك
فأمرهم باحترام عهدهم وعدم الخروج لقتال المشركين
في بدر.

الشدة على الكفار في وقت الحرب والمواجهة
كان النبي الكريم شديداً على من ينابذ الدين بالعداء،
فيحث المسلمين على الثبات والصبر في مواجهة الكفار،
كما رفض الاستعانة بالمشركين والكفار بقوله لأحدهم
: (اذهب فلن نستعين بمشرك ).



| الأمر بالإحسان إليهم |

أسر المسلمون في بدر سبعين رجلاً من المشركين، فأمر
النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالإحسان إليهم
وحسن التعامل معهم.




أحبك ي رسول الله صلى الله عليهه و سلم

كان معكم ب الكتابةة و التجميع :. شكولا

ب التنسيق و التصميم :. مسيو محمد

المصدر:mawdoo3.com

و السلام عليكم و رحمةة الله و بكراتهه






التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟнαĸ ; 12-06-2017 الساعة 01:02 PM سبب آخر: مميز .. ♥
رد مع اقتباس
قديم 11-26-2017, 11:52 PM   #2
مشرف القسم الإسلامي
عضو فريق تلبية الأنمي والمانجا
 
الصورة الرمزية αвɒєʟнαĸ
رقـم العضويــة: 183400
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 19,739
نقـــاط الخبـرة: 5557
Skype :
Facebook : Facebook

افتراضي رد: مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تمت الموافقة + التثبيت +

لي عودة ان شاء الله




αвɒєʟнαĸ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2017, 04:18 PM   #3
فريق تلبية طلبات الأنمي
 
الصورة الرمزية ginko-san
رقـم العضويــة: 390671
تاريخ التسجيل: Jun 2017
العـــــــــــمــر: 14
الجنس:
المشـــاركـات: 423
نقـــاط الخبـرة: 73

افتراضي رد: مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة

لي عودة.
/


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
مَواضيع هذا القسم دائمًا تكون رائِعة، كما حال مع مَوضوعكِ هذا طبعًا.
بالطبع نتمنّى جميعًا أن نتقدي باخلاقِه وتعاملِه للناس -صلّ الله عليه وسلّم-
بورِكت جهودُك اختي، وشكرًا لمسيو محمّد على هذا الطقم المُميّز كالعادة .

التعديل الأخير تم بواسطة ginko-san ; 11-28-2017 الساعة 03:45 PM
ginko-san غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2017, 07:41 PM   #4
the eye of the truth
 
الصورة الرمزية MeDrEkO
رقـم العضويــة: 287542
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 4,968
نقـــاط الخبـرة: 696
Yahoo : إرسال رسالة عبر Yahoo إلى MeDrEkO
Deviantart : Deviantart

افتراضي رد: مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
كيفك و كيف حالك اتمنى تكوني بالف خير
سلمت اناملك ع الطرح الرائع و المميز
و اختيار للموضوع موفق الرسول مثال
اعلى و يحتذى به و قدوه الجميع
طرع رائع و مميز و التنسيق
تيع الموضوع و التصميم اضاف جماليه له
و شكر ل
ب التنسيق و التصميم :. مسيو محمد
تقيمم موضوع

+
تقييم شخصي
عذرا للرد المختصر
في امان الله
MeDrEkO غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2017, 07:44 PM   #5
مشرف على نَفسي
 
الصورة الرمزية m.uchiha
رقـم العضويــة: 103902
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الجنس:
المشـــاركـات: 13,337
نقـــاط الخبـرة: 3051
Youtube : Youtube

افتراضي رد: مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

مرحبا اختي شكولا كيف الحال ؟

ان شاء الله تكوني بأفضل حال يارب

موضوع رائع ومميز

وطريقة الطرح جميلة جدا

الله يعطيك العافية يارب على هذا الابداع

واسال الله لكي كل التوفيق

تحياتي لك


التعديل الأخير تم بواسطة m.uchiha ; 12-07-2017 الساعة 05:10 PM
m.uchiha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2017, 03:01 PM   #6
هوآء بارد ~ カレド
 
الصورة الرمزية 5ℓody
رقـم العضويــة: 300362
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 12,017
نقـــاط الخبـرة: 3316

افتراضي رد: مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة

شكراً من القلب يعطيكم العافيه
5ℓody غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع مكارم الاخلاق - تعامل الرسول مع من حوله |> تابع للمسابقةة:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
I will kill you | تحميل مانجا Ajin { تابع للمسابقةة } ., EimeChan قسم المرفوعات الحصرية 6 02-03-2016 07:02 AM
روايَـة - قـصّة مدينتين - تشارلز ديكينز || تابع للمسابقةة~ Miss-W قسم الأدب العربي و العالمي 4 02-23-2015 02:08 PM
من المطاحن إلى المآذن - تابع للمسابقةة - ρ ! и к القسم الإسلامي العام 5 03-10-2014 05:18 PM

الساعة الآن 11:33 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity