تذكرني !
تابعنا على
قارئ المانجا الجديد منتديات العاشق

  • alt="Detective conan 936"
  • alt="Sword Art Online: Alicization ep:24 "
  • alt="slam dunk"
  • alt="Yakusoku no Neverland - 12 END"
  • alt="Magic Kaito 2012 "
  • alt="DnA - 03"
  • alt="Homeless Child Remy"
  • alt="Broly"
  • alt="Dororo 7"
  • alt="Magic Knight Rayearth 8-14"
3asq 2nd gathering  تكريم فريق تلبية طلبات الانمى hori san One Piece - Episode of Sorajima


حول العالم من هنا وهناك يهتم القسم بأخر أخبار العالم بمختلف المجالات .
( يمنع وضع المواضيع التي تدخل في السياسة أو الخلافات الطائفية )

  #1  
قديم 07-26-2013, 06:40 AM
الصورة الرمزية Sherlock Holmes  
رقـم العضويــة: 186877
تاريخ التسجيل: Mar 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 48,763
مــرات الشكر: 14
نقـــاط الخبـرة: 14766
Skype :
افتراضي ال كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة "

ال كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفكم ان شاء الله تكونوا بخير يا رب

رجال المافيا و الجريمة المنظمة هم قتلة و مجرمون و لكنهم في الوقت ذاته ساحرون و غامضون!! و هذا ‏الغموض الذي يلف حياتهم و السرية التي تحيط بعملهم هي من أكثر الأمور جاذبية في قصصهم التي حولتها ‏السينما الى مجموعة من أكثر الأفلام نجاحا في التاريخ كفيلم "العراب" الذي استوحى الكثير من أحداثه من الحياة ‏الحقيقية لرجال المافيا , و احد أشهر هؤلاء الرجال هو ال كابوني (‏Al Capone‏) زعيم المافيا الشهير الذي ‏تحول الى أسطورة لازالت عالقة في الأذهان رغم مرور عشرات السنين على موته.‏


الى اليسار صورة ال كابوني اما الى اليمين فصورة حقيقية لضحايا عصابة ال كابوني في مذبحة يوم القديس فالنتين

غبرايل كابوني كان حلاقا يعمل في إحدى البلدات القريبة من مدينة نابولي الايطالية , كان متزوجا و لديه طفلان عندما قرر الهجرة مع عائلته الى الولايات المتحدة , حاله في ذلك حال الآلاف من الايطاليين الباحثين عن حياة و مستقبل أفضل , و في عام 1893 وصلت العائلة الى نيويورك و سرعان ما وجد غبرايل عملا و انتقل بعائلته للعيش في شقة صغيرة في حي بروكلين , هناك أنجبت زوجته طفلا أخر و أخذت تمارس الخياطة لمساعدته في تحمل نفقات المعيشة , و في عام 1899 رزقت العائلة بمولود جديد آخر أسموه الفونسو و نادوه اختصارا "ال" حيث سيشتهر مستقبلا باسم ال كابوني.

على عكس تصور الكثيرين فأن عائلة ال كابوني لم يكن لها تأثيرا سيئا على حياته و لم تكن سببا في انخراطه في عالم الجريمة , فوالده كان رجلا شريفا يكسب رزقه من محل الحلاقة الصغير الذي يملكه و لم يجنح في حياته الى الجريمة و لم يتوقع ان يفعل احد أولاده ذلك , كان متعلما و والدا حنونا لم يضرب أولاده يوما بل كان يحاورهم و ينصحهم دوما و ربما يكون ولده البكر فينسينزو هو خير دليل على التربية الصحيحة التي أولاها لأولاده , فقد عمل كمفتش حكومي و اشتهر بنزاهته و حرصه على تطبيق القانون و بقي بعيدا عن إمبراطورية أخيه الإجرامية حتى النهاية.

لكن الحياة الهادئة و المستقيمة لعائلة كابوني لم ترق للصغير "ال" الذي أعجب برجال العصابات منذ نعومة أظفاره , ففصل من المدرسة في الرابعة عشر من عمره بعد ان قام بصفع إحدى مدرساته , عمل بعدها لفترة قصيرة في عدة وظائف , منها بائع في محل للحلوى و عامل في محل لتجليد الكتب , ثم انضم الى إحدى العصابات الصغيرة التي عمل معها قوادا في احد مواخير الدعارة و التحق بعد ذلك بعصابة النقاط الخمسة التي كان يتزعمها فرانكي يالي فأشتغل كرجل حماية داخل احد نواديه الليلية , هناك تعرض لجروح في وجهه أثناء مشاجرة مع شقيق إحدى الفتيات فأصبح يعرف باسم وجه الندبة "Scarface ".
كان ال جريئا و قويا , اتهم بقتل رجلين لكن التهمة لم تثبت عليه لعدم وجود الشهود , فقد كان "قانون الصمت" يحكم عمل رجال المافيا فهم يتقاتلون و يصفون حساباتهم فيما بينهم و لكنهم لا يتحدثون الى الشرطة أبدا و أي واحد منهم يخالف هذا القانون فأنه يعرض نفسه لموت محتم و يصبح هدفا للجميع , الأصدقاء قبل الأعداء.

في عام 1919 تعرف ال كابوني على ميا كوفلن و هي فتاة ايرلندية الأصل تكبره بعامين و تزوج بها بعد ان أنجبت له ابنه الوحيد البرت , و في عام 1921 تشاجر ال كابوني مع رجل ينتمي الى عصابة منافسة و أصابه بعدة جروح لذلك قرر فرانك يالي إرساله الى شيكاغو ليتوارى عن الأنظار حتى تهدئ الأمور.

اليد السوداء .. عصابة شيكاغو و التسلق نحو القمة

في مطلع القرن العشرين كان جيمس كولوزمو يدير بيتا للدعارة في شيكاغو , كان أنيقا و لم تعن له الحياة سوى المال و النساء و قد تزوج من قوادة اسمها فيكتوريا موريسكو و قام الاثنان عام 1902 بافتتاح بيت دعارة آخر ثم توسعوا تدريجيا ليسيطروا على المزيد من المواخير حول المدينة و اخذوا يجنون الارباح الطائلة.

في تلك الفترة كانت هناك عصابات تسمى "اليد السوداء" , كانت تعتمد اسلوبا صقليا قديما لابتزاز الأغنياء فتبعث رسالة الى ضحيتها تطلب فيها بأن يدفع لها مبلغا من المال و تذيل الرسالة بيد منقوعة في الحبر الأسود و لذلك سميت اليد السوداء و كان الذين يرفضون الدفع يتعرضون للقتل و تحرق جثثهم , و في عام 1909 وصلت الى كولوزمو رسالة من هذا النوع لذلك أرسلت زوجته الى ابن اخيها جوني توريو و طلبت منه القدوم الى شيكاغو لمساعدتهم في التخلص من التهديدات , كان توريو رجل عصابات و يلقب بـ "الثعلب" لدهائه لذلك قام بالاتصال باليد السوداء و اخبرهم بأنه مستعد لدفع المبلغ المطلوب و اتفق معهم على مكان و زمان معين للتسليم و عندما حضر هؤلاء لاستلام المبلغ قام هو و رجاله بقتلهم جميعا.

أصبح توريو مساعدا لكولوزمو في إدارة واحدة من أضخم المنظمات الإجرامية التي كانت تسيطر على الدعارة و القمار في المدينة و أراد إدخال المنظمة في مجال تهريب الخمور الذي أصبح يدر أرباحا طائلة بعد ان صدر قانون تحريم الخمور في أمريكا عام 1919 لكنه اصطدم بالرفض القاطع من قبل كولوزمو الذي كان يعتقد بأن دخول هذا المجال سيجلب اليهم أنظار الشرطة و منافسة العصابات الأخرى , و عندما تفاقم الخلاف بين الاثنان قرر توريو التخلص منه و استعان بال كابوني فتم اغتيال كولوزمو في احد المقاهي و أصبح ال كابوني مقربا من جيمس توريو و سرعان ما علا نجمه داخل المنظمة.

في عام 1925 تعرض جيمس توريو الى بعض الجروح نتيجة محاولة اغتيال فاشلة من قبل إحدى العصابات المنافسة لذلك أصابه الخوف و قرر ترك العمل و قفل عائدا الى ايطاليا و أصبح ال كابوني هو الزعيم المطلق لمنظمة شيكاغو الإجرامية و سرعان ما اثبت للجميع بأنه الأفضل في إدارة الأعمال فقد ازدادت الإيرادات لتصل الى مئة مليون دولار في السنة و هو مبلغ ضخم جدا اذا تذكرنا بأننا نتكلم عن عشرينيات القرن المنصرم .

في البداية أحب الناس ال كابوني اذ شبهوه بروبين هود الذي يأخذ من الأغنياء ليعطي للفقراء الا ان هذه الصورة سرعان ما تشوهت نتيجة الصراعات و تصفية الحسابات بين عصابة ال كابوني و العصابات الأخرى و التي كان يذهب ضحيتها الكثير من الأبرياء , ال كابوني نفسه نجا من عدة محاولات اغتيال و في المقابل كان يقوم بتصفية أعدائه بدون رحمة , كان تحت إمرته الف رجل مدججين بالسلاح اقترفوا الكثير من الجرائم , ابشعها هي تلك التي عرفت باسم مذبحة يوم القديس فالنتين حيث تنكر عدد من رجاله بزي الشرطة و قاموا بمداهمة وكر إحدى العصابات المنافسة و قتلوا سبعة رجال رميا بالرصاص , و قد ساهمت هذه الجريمة إضافة الى جريمة قتل احد المحققين الشباب في زيادة نفور الناس من ال كابوني رغم انه حاول زيادة شعبيته عن طريق فتح مطاعم تقدم حساء الدجاج للفقراء مجانا و قام ببعض الأعمال الخيرية الأخرى.

و لم تقتصر صراعات ال كابوني على شيكاغو بل امتدت الى مدن أخرى ففي عام 1928 بدأت علاقته تسوء مع حليفه في نيويورك و زعيمه السابق فرانكي يالي , و في احد الأيام تلقى فرانكي اتصالا هاتفيا من مجهول اخبره بأن زوجته تخونه , كانت التهمة ملفقة لكن فرانكي فقد أعصابه و دفعه الشك الى التوجه بسرعة الى منزله بالسيارة بدون حراسة و عندما توقف عند احد التقاطعات بسبب الإشارة الحمراء ظهر عدة رجال مسلحون و أمطروا سيارته بوابل من الرصاص فقتلوه في الحال , و قد اتهم ال كابوني باغتياله لكن التهمة لم تثبت عليه , أقيمت لفرانكي واحدة من افخم جنازات المافيا حيث وضعت جثته في تابوت من الفضة قيمته 15000 دولار و شيعت جثمانه 110 سيارات ليموزين و حضر جنازته اغلب زعماء المافيا آنذاك , و لكن لم تخل الجنازة من بعض المواقف الغريبة , ففي الطريق الى المقبرة خرجت من بين الحشود امرأة و بصقت على التابوت , و تبين فيما بعد ان رجال فرانكي يالي قد اقتحموا شقتها و قتلوا زوجها في حضنها قبل عدة أعوام.

بداية النهاية .. السجن و المرض


زنزانة ال كابوني قبل ان يتم نقله الى الكاتراز

نتيجة جرائمه الكثيرة أطلقت عليه الصحافة اسم "عدو الشعب رقم واحد" و رغم انه لم يحاكم على أي جريمة قتل اقترفها و لم تثبت عليه أي واحدة منها الا ان محقق الضرائب اليوت نيس نجح في تقديم ال كابوني للمحاكمة بتهمة التهرب من الضرائب و حكم على ال كابوني عام 1931 بالسجن لمدة احد عشر عاما.

تم حبس ال كابوني في احد السجون الفيدرالية في ولاية أتلانتا , سرعان ما تمكن من رشوة سجانيه فحظي بمعاملة خاصة حيث كانت غرفته مؤثثة جيدا و كان يلتقي بعائلته يوميا و استمر في ادارة عصابته من داخل الزنزانة فقررت الحكومة إرساله الى أقسى السجون الأمريكية آنذاك و هو سجن الصخرة او الكاتراز , هناك لم يحظى ال كابوني بأي معاملة خاصة و طبقت عليه قوانين السجن الصارمة حاله حال بقية السجناء فانقطعت اتصالاته مع الخارج و أصبح مطيعا بعد ان تعلم بأنها الطريقة الوحيدة الناجحة للعيش في الكاتراز , لكنه تعرض الى استفزازات من سجناء آخرين و تشاجر مع بعضهم و أصيب في إحدى المرات بطعنات من مقص حلاقة , و في السجن أخذت تظهر عليه أعراض مرض السفلس الذي كان قد أصيب به في شبابه فأدخل المستشفى و أطلق سراحه عام 1939.

لقد اثر السجن و المرض على ال كابوني ففقد الكثير من وزنه و اعتلت صحته و لم يعد قادرا على إدارة عصابته فقضى المدة الباقية من حياته بهدوء في المنزل حتى فارق الحياة عام 1947 جراء تعرضه لسكتة قلبية.

ربما لم يكن ال كابوني أقوى زعماء المافيا و لكنه بلا شك أكثر من تم تسليط الضوء على حياته منهم , كان قاتلا و مجرما لكنه كان يساعد الفقراء و كان لطيفا مع ضيوفه و لكنه عصبي و عنيف عندما يغضب و ربما تتلخص شخصيته في عبارته المشهورة : "يمكنك ان تمضي بعيدا بمجرد ابتسامة و لكن يمكنك ان تمضي ابعد بابتسامة و مسدس".

الى هنا ينتهي موضوعي و اصل لنهاية المطاف و امل ان يكون قد نال اعجابكم
رد مع اقتباس
قديم 07-31-2013, 08:26 AM   #2
#1978f8
 
الصورة الرمزية Purr
رقـم العضويــة: 223032
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 28
نقـــاط الخبـرة: 15
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Twitter : Twitter
Linkedin : Linkedin
Deviantart : Deviantart
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube
Flickr : Flickr
Blogger : Blogger
Wordpress : Wordpress
Formspring : Formspring

افتراضي رد: ال كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة "

أتذكر جملته المشهوره " بالمسدس يحل كل شيء "

وهذا مثال على المجرم الفسقان <.<
هو عايش في بيئه سليمه ومرفهه لكنه سلك الإجرام لأنه يحب الإجرام

بالنسبه ل شهرته فـ مراحل حياته هي من أكسبه هالشهره ،
لانو في حياته نقلات عجيبه ، مثلن "من بيع ف محل حلوى ل سكار فيس" ؟
هذا عدا السنيما والكتب اللي زاد شهرته أضعاف الأضعاف
والسبب الأبسط لانه وافق بدايات التكنلوجيا ،
شخص تملك له صوره مع جريمه بيشتهر أكثر من شخص بجريمه وبلا صوره

وتعتبر عقوبه لطيفه له السجن بما إنو جرائمه لم تثبت ولم يحاكم عليها شرعيا !

شكرا علي الطرح
Purr غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2013, 03:22 AM   #3
عاشق ذهبي
 
الصورة الرمزية ♪ħλτȘƲɴε ɱίκƲ ♪
رقـم العضويــة: 95150
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الجنس:
المشـــاركـات: 2,171
نقـــاط الخبـرة: 298

افتراضي رد: ال كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة "

السلام عليكم اخي
واه شي مخيف
بس ابشع شي انه المجرم ما يتحاسب على جرائمه بس منيح انسجن احسن من بلا شي
تابع نشاطك اخي
واتمنى لك التوفيق








♪ħλτȘƲɴε ɱίκƲ ♪ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2014, 03:15 PM   #4
Cosmic
 
الصورة الرمزية S.Arsène
رقـم العضويــة: 110841
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 240
نقـــاط الخبـرة: 67

افتراضي رد: ال كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

موضوع قيم وممتاز جدا من مواضيع السلسلة المتميزة أيها المكرم .



المال ، تلك الأوراق التي يسعى لها أغلب البشر لتحقيق الثروة والمجد والبذخ والعيش في النعيم دون منغصات الحرمان أو قلة ذات اليد .

المال يحكم العالم والحياة ، البعض يسميه " قذارة الدنيا " ، ولكن للأسف فالمسمى لا يجلب التنفير بل يفرض نفسه على الجميع أينما كانوا لكي يحصلوا على الكفاف والرزق ، أو حتى البذخ في مراحل متقدمة .

لا بد أن المال مهم لتلك الدرجة إذا أليس كذلك ؟ أعني لماذا الأغلبية تعمل وتكد ؟ أليس الأمر مرتبطا بتحقيق أشياء أخرى كالزواج والحصول على المبتغى من الأغراض التي نحتاجها ؟ كالمأكل والملبس والمشرب ؟ والتنعم بأفخم الأغراض والإحتياجات ؟

هذه طبيعة النفس البشرية في بحثها عن ما يجعلها أكثر " رفعة ، ومكانة " ، وهذه طبيعة جبل عليها أكثر بنو آدم وقليل من يتحكم فيها .

المال مهم جدا وضروري لاستمرارية الحياة بحدها الطبيعي ، لكن بعض البشر قد يرتكب أكبر الموبقات من أجل الحصول على تلك الأوراق الخضراء وتلك السبائك الذهبية ، فقد يزور ويغش ويسرق وبل يجعل ملايين من الفقراء والمعدمين خدما له في مصانعه التي تنتج مدخولا بليونيا بينما عماله لا يتقاضون سوى أجورا تعادل " دولارا واحد في الشهر " ، وقد يمتهن بعضهم الدعارة من أجل الحصول على المال..

المال مفتاح يفتح أحد أقفال معرفة النفس البشرية ..

----------------------

عند حديثنا عن أي نوع من التنظيمات ، فلا بد من وجود عدة قواسم مشتركة تمتلكها أغلب التنظيمات ، من بينها السرية ، والتعاون ، والعمل الجماعي ، الصرامة الطبقية في تنفيذ الأوامر ، الخيانة ، التجسس ، العمليات الإغتيالية ، الطقوس المخصصة لأفراد الجماعة والشيفرات الخاصة للتواصل بين أفراد ذلك التنظيم .

والمافيا بطبيعة الحال لم تختلف في ذلك اختلافا جذريا بطبيعة الحال من حيث تنظيمها العملي وكذلك البنود التي وجب الإلتزام بها بين أفراد العصابة الواحدة .

عند حديثنا عن المافيا بصورة نمطية فذلك منطبق عليها أيضا ، بل الصرامة الطبقية هي أوضح الأمور التي تتناولها الأدبيات المتعلقة بدراسة جذور وأصول وأعمال رجال المافيا الإجرامية ، التي تفعل أي نوع يخطر على بالك من الجرائم لتحقيق مبتغاها دون النظر في أي أمر أخلاقي يردع عن مثل ارتكاب تلك الجرائم .

وعند حديثنا عن سيرة آل كابون لربما سنلحظ دوما عاملا مشتركا في تحديد السلوك الإنساني ( المنفعة - اللذة - التبرير ) ، فكما كان متضحا فميله للنزعة الإجرامية لم يولد من رحم محيط تربية أسرته ، بل وجد من محبط أكبر وأعمق وهو محيط المجتمع الذي عاش فيه ورأى رأي العين كيف تكون القوة والنفوذ والثروة " ولو أن ذلك أسلوب خاطئ " ولكن في النهاية الإنسان يبحث دوما عن ما يجعله أقوى ، ولعل نشأته في مجتمع غريب عن مكان مولده يجعله رأى أن " القوة الغاشمة " هي الوسيلة الوحيدة لكسب الإحترام في مجتمع متطاحن وكل فرد يريد البزوغ على الآخر .

ربما فيلم The GodFather أبرز لنا لمحات عن حياة رجال المافيا المقتبسة من قصص حقيقية عديدة لأمثال آل كابون ، وربما أظهر لنا جانبا خفيا من شخصياتهم التي يظهرون فيها بمظهر القسوة ، فهم على جهة أخرى يمتلكون من اللباقة والدماثة والكلام المعسول وأداء دور الشخصيات الطيبة المفيدة للمجتمع بأداء احترافي ، لا يستطيع المرء سوى أن يحكم فيه بأنهم أجادوا التبرير لأنفسهم فيما يفعلون فيه ، وحلوا الأمر بمزيد من الإزدواجية في التصرفات والأعمال ، في النهاية كل وجد نهاية حياته .

*كمعلومة أخيرة : الحكومة الأمريكية استفادت من أكثر أعضاء عصابة آل كابون إبان الحرب العالمية الثانية ، وكان أبرزهم لاكي لوتشيانو الذي ساهم في عمليات صقلية في إيطاليا عبر توفير الدعم اللوجستي والإستراتيجي لقوات الحلفاء ضد نظام الفاشي بينيتو موسوليني .

شكرا على الموضوع الرائع شارلوك ، تحياتي إليك .







S.Arsène غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع ال كابوني .. رجل المافيا الذي تحول الى أسطورة - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة ":
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسطورة الأميرة نارتسانه - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة " Sherlock Holmes حول العالم من هنا وهناك 2 08-30-2013 12:04 PM
أسطورة القطار الشبح - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة " Sherlock Holmes حول العالم من هنا وهناك 0 06-18-2013 07:07 AM
البانشي : أسطورة سيدة التلال - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة " Sherlock Holmes حول العالم من هنا وهناك 0 06-17-2013 07:10 AM
التياناك: أسطورة الطفل الشيطان - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة " Sherlock Holmes حول العالم من هنا وهناك 2 06-08-2013 07:27 PM
أسطورة جاك الوثاب - " تابع سلسلة موسوعة الاساطير و الرعب و امور ما وراء الطبيعة " Sherlock Holmes حول العالم من هنا وهناك 0 06-06-2013 06:48 AM

الساعة الآن 06:20 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity