تذكرني !
تابعنا على
Lupin III -  Jigen Daisuke no Bohyou منتديات العاشق

  •  Jigen Daisuke
  • Tenki no Ko
  • Tower of God
  • Kingdom
  • D.Gray-Man
  • Black Cat
  • !Tenki no Ko
  • Haikyuu 13
  • alt="Waga Seishun no Arcadia"
  • Remy
  • Kimi no Suizou
  • Touch
  • Miyori no Mori
  • Princess Tutu
  • Pokemon
  • Haikara-san
Fate Monster DVD Full Batch Evangelion Slam Dunk
القسم الأدبي قسم يختص بالشعر والنثر من إبداعات الأعضاء الخاصة.
(المنقول ممنوع جُملةً وتفصيلًا في هذا القسم)

قديم 04-19-2020, 04:14 PM   #361
Writer
 
الصورة الرمزية خلد أديب
رقـم العضويــة: 344509
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الجنس:
المشـــاركـات: 535
مــرات الشكر: 4
نقـــاط الخبـرة: 32

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حلم القمر مشاهدة المشاركة
اريد تنصحوني براويه للكتاب غيوم ميسو
العطر أنصحك بها ..






كـن صـامدا كـالجبل مهما عـصـفت الـريـاح حـوله
*





قل الـحمد لله صـباح مـسـاء

خلد أديب متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2020, 08:31 PM   #362
الحق والخير والجمال
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 113
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

مباركٌ عليكم شهر رمضان!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ɢ ί η مشاهدة المشاركة



فازت رواية جزائرية بالبوكر العربية للكاتب الشاب عبد الوهاب عيساوي

الديوان الاسبرطي رواية تاريخية اتمنى ان تساعدكم على دخول الادب الجزائري و تجربة معالمه ~




ومباركٌ للأدب الجزائري هذا الإنجاز!





"ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحول إلى أيامٍ من الراحة والفراغ."


كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2020, 08:55 PM   #363
الحق والخير والجمال
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 113
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

هذه قصاصات من مدونة كيلوا الذي يقرأ، بعثرتها الرياح عبر نافذة مفتوحة على الصباح والندى واستيقاظ العصافير، فوقع بين يدينا شيء منها، وضنّت علينا الرياح بالباقي فطارت به وجعلت تنساب وتدور به دورات في الفضاء كأنها يدٌ تلوح مودعةً بحرارة، فلعلها راحت تبحث عن نوافذ صباحية مفتوحة أخرى.

ونحن هنا نعرض عليكم هذه القصاصات كما هي دون تبديل متوخّين الأمانة كأكثر ما يكون رغم أن أكثرها يبدو كهلوسة لا طائل وراءها، على أننا قررنا ترك نوافذنا الصباحية مفتوحةً دائما، فإن لم تأتنا الرياح مرة ثانية، ففي النسمات شيءٌ من روحها.






"ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحول إلى أيامٍ من الراحة والفراغ."



التعديل الأخير تم بواسطة كيلوا الذي يكتب ; 04-23-2020 الساعة 09:55 PM
كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ كيلوا الذي يكتب على المشاركة المفيدة:
قديم 04-24-2020, 03:24 PM   #364
في المَنفى
 
الصورة الرمزية о n e e - ѕ α η
رقـم العضويــة: 301814
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الجنس:
المشـــاركـات: 4,126
مــرات الشكر: 17
نقـــاط الخبـرة: 1572

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيلوا الذي يكتب مشاهدة المشاركة
هذه قصاصات من مدونة كيلوا الذي يقرأ، بعثرتها الرياح عبر نافذة مفتوحة على الصباح والندى واستيقاظ العصافير، فوقع بين يدينا شيء منها، وضنّت علينا الرياح بالباقي فطارت به وجعلت تنساب وتدور به دورات في الفضاء كأنها يدٌ تلوح مودعةً بحرارة، فلعلها راحت تبحث عن نوافذ صباحية مفتوحة أخرى.

ونحن هنا نعرض عليكم هذه القصاصات كما هي دون تبديل متوخّين الأمانة كأكثر ما يكون رغم أن أكثرها يبدو كهلوسة لا طائل وراءها، على أننا قررنا ترك نوافذنا الصباحية مفتوحةً دائما، فإن لم تأتنا الرياح مرة ثانية، ففي النسمات شيءٌ من روحها.




لاشدّ ما ضحكت وعجبت ودهشت من قُصاصات كيلوا الذي يقرأ الذي أُثبِتَ لنا منطقياً أنه هو بعينِه كيلوا الذي يكتُب.
يا لها من مُقدمةٍ مُنطقية ذكيّة تلك التي رست بِنا على شاطئ الحل النهائيّ وأراحت عقُولنا المُثقلة بالتفكير في هذا اللّغز، فلا أحسبُ أنه يجوزُ لنا أن نصلَ إلى الحل هكذا -مثلاً-:
كل القراءِ كُتاب.
كيلوا يقرأ.
إذن كيلوا يكتب.
فهذه المُقدمة خاطئة في أصلها، وعلى ذلك تكون خاطئة في نتيجتها، فالقراءة لا تستجلب الكتابة بالضرورة.

وتستئذنُك كاتبة هذه السطور بالتعقيب على فحوى بعضِ هذه القصاصات التي فضحتها الرياح:










أنَا الغَريقُ، فَما خَوفي منَ البَلَلِ.


التعديل الأخير تم بواسطة о n e e - ѕ α η ; 04-24-2020 الساعة 10:45 PM
о n e e - ѕ α η غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ о n e e - ѕ α η على المشاركة المفيدة:
قديم 04-24-2020, 06:36 PM   #365
رئيسة الأقسام الأدبية
جمعية العاشق الحرة
 
الصورة الرمزية حلم القمر
رقـم العضويــة: 95329
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العـــــــــــمــر: 27
الجنس:
المشـــاركـات: 39,093
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 9765

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

رمضان كريم عليكم جميع مناقشي
القسم الادبي يسعدنا تواجدكم دوما هنا
والله لايحرمنا من تواجدكم
دمتم بخير وتقبل طاعتكم






كل الشكر للمبدعة Ochako Uraraka

حلم القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حلم القمر على المشاركة المفيدة:
قديم 04-25-2020, 11:34 AM   #366
الحق والخير والجمال
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 113
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذ¾ n e e - ر• خ± خ· مشاهدة المشاركة


لاشدّ ما ضحكت وعجبت ودهشت من قُصاصات كيلوا الذي يقرأ الذي أُثبِتَ لنا منطقياً أنه هو بعينِه كيلوا الذي يكتُب.
يا لها من مُقدمةٍ مُنطقية ذكيّة تلك التي رست بِنا على شاطئ الحل النهائيّ وأراحت عقُولنا المُثقلة بالتفكير في هذا اللّغز، فلا أحسبُ أنه يجوزُ لنا أن نصلَ إلى الحل هكذا -مثلاً-:
كل القراءِ كُتاب.
كيلوا يقرأ.
إذن كيلوا يكتب.
فهذه المُقدمة خاطئة في أصلها، وعلى ذلك تكون خاطئة في نتيجتها، فالقراءة لا تستجلب الكتابة بالضرورة.

وتستئذنُك كاتبة هذه السطور بالتعقيب على فحوى بعضِ هذه القصاصات التي فضحتها الرياح:









كانت نفوسنا مطمئنة مسرورة، تتهيأ لأن تخلع قديمها وتضع جديدها،
فلطالما كان رمضان جديدا في مقياس النفس، وفيه دائما ترتقي باكتساب معان جديدة.

ولم نكد نطمئن ونحن نستقبل الشهر المبارك، إذ وصلنا رد الآنسة كاتبة السطور،
وقد عرفنا في حروفها لغةً جذّابةً جميلة، وتبيّن لنا أنها بعيدة العهد بالكتب والقراءة،
ولها في ذلك طول المِراس والمزاولة.

وقالت ما قالت أو كتبت ما كتبت، وكأننا الساعة بصاحب القصاصات
يقطب جبينه حيث ضحكت، ويزر عينيه حيث عجبت، وتتلاشى المعاني من وجهه حيث اندهشت.

فنحن لا ندري كيف حسمت كاتبة السطور الأمر، وجزمت أن كيلوا الذي يقرأ
هو عينه كيلوا الذي يكتب، فلا برهان على ذلك ولا دليل،
وحتى مقدمات المنطق لا تملك إلا أن تلوح براية العجز معترفة بأنها لا تقدر.

ثم نفضنا أيدينا من كل ذلك وقلنا: ما علينا. أكان الذي يقرأ هو عينه الذي يكتب أو رأسه أو رجله...
الأيام كفيلة بكشف ذلك.

وطوينا ردّها، ولم نعلم الوسيلة لنصل به كيلوا الذي يقرأ، صاحب القصاصات،
–الذي ما زال عندنا مجهولا- ففكرنا وفكرنا، ولم تأت الرياح، ثم خطر لنا خاطر،
فامتشقنا أقلامنا وكتبنا: لو أن صاحب القصاصات قرأ رد كاتبة السطور،
كيف يكون جوابه وماذا يقول؟

فـمضت اٌقلامنا تُعمِل حبرها، وكان الجواب:






"ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحول إلى أيامٍ من الراحة والفراغ."



التعديل الأخير تم بواسطة كيلوا الذي يكتب ; 04-25-2020 الساعة 02:58 PM
كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ كيلوا الذي يكتب على المشاركة المفيدة:
قديم 06-29-2020, 04:35 PM   #367
الحق والخير والجمال
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 113
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

ربما كانت هذه الرواية من أنسب ما بوسع المرء أن يقرأه في زمن الكُرونا:






تجري أحداثها في مدينة وهران في الجزائر (خلف منزل جين تماما).

كانت الجرذان تحب أن تخرج إلى الشوارع وتموت في جماعات،
وإذ لفت الأمر الطبيب برنار ريو، راح يشق دمامل المرضى وهو ينكر
في أول أمره أنهم مصابون بالطاعون. وما هي إلا فترة حتى وصلت محافظ المدينة
برقية تحمل العبارة التالية: أعلنوا عن وجود وباء الطاعون. أقفلوا المدينة.

في أكثر أحداث الرواية بإمكاننا أن نضع "كُرونا" مكان "الطاعون"، وسنرى أن الأحداث
ما تزال ماضية في طريقها الصحيح وكأن الكاتب يصف زمننا هذا.

إن من أكبر قيم الروايات، تصويرها الحياة الاجتماعية وسلوك الناس في حقبة زمنية
أو ظروف مميزة -مثل ظروف الوباء-. وأحسب لو أن أحدا ما، كان يقرأ هذه الرواية مزامنةً مع بدأ استشراء كرونا، لكان بمقدوره أن يتوقع كيف سيتصرف الناس. ذلك لأن الرواية دقيقة في وصفها المشاعر والسلوك إزاء الوضع الراهن.

وطوال مدة قراءتي، كنت أقول: بما أن الرواية دقيقة إلى هذا الحد، هل ستسطيع توقع
كيف سينتهي كرونا؟


لعل الجواب في رواية الحب في زمن الكوليرا...





"ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحول إلى أيامٍ من الراحة والفراغ."


كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كيلوا الذي يكتب على المشاركة المفيدة:
قديم 06-30-2020, 12:46 PM   #368
مدققة بفريق العاشق للمانجا
 
الصورة الرمزية ✿ нaгuĸo
رقـم العضويــة: 176830
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 156
مــرات الشكر: 50
نقـــاط الخبـرة: 81

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

السلام عليكم ورحمة الله
هذه أول مشاركة لي في هذا النقاش ولم أعلم بوجوده!



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيلوا الذي يكتب مشاهدة المشاركة
ربما كانت هذه الرواية من أنسب ما بوسع المرء أن يقرأه في زمن الكُرونا:






تجري أحداثها في مدينة وهران في الجزائر (خلف منزل جين تماما).

كانت الجرذان تحب أن تخرج إلى الشوارع وتموت في جماعات،
وإذ لفت الأمر الطبيب برنار ريو، راح يشق دمامل المرضى وهو ينكر
في أول أمره أنهم مصابون بالطاعون. وما هي إلا فترة حتى وصلت محافظ المدينة
برقية تحمل العبارة التالية: أعلنوا عن وجود وباء الطاعون. أقفلوا المدينة.

في أكثر أحداث الرواية بإمكاننا أن نضع "كُرونا" مكان "الطاعون"، وسنرى أن الأحداث
ما تزال ماضية في طريقها الصحيح وكأن الكاتب يصف زمننا هذا.

إن من أكبر قيم الروايات، تصويرها الحياة الاجتماعية وسلوك الناس في حقبة زمنية
أو ظروف مميزة -مثل ظروف الوباء-. وأحسب لو أن أحدا ما، كان يقرأ هذه الرواية مزامنةً مع بدأ استشراء كرونا، لكان بمقدوره أن يتوقع كيف سيتصرف الناس. ذلك لأن الرواية دقيقة في وصفها المشاعر والسلوك إزاء الوضع الراهن.

وطوال مدة قراءتي، كنت أقول: بما أن الرواية دقيقة إلى هذا الحد، هل ستسطيع توقع
كيف سينتهي كرونا؟


لعل الجواب في رواية الحب في زمن الكوليرا...
شدّتني مشاركتك أخ كيلوا لأن هذه الرواية بالذات هي ما حرصتُ على قراءتها أثناء فترة الوباء -والذي لم ينتهِ بعد- بل وكانت الرواية أول ما تبادر لذهني عندما بدأ الوباء.
قرأتها قبل شهرين، أي في شدّة تأزم الوباء في منطقتي وكان الحجر لا يزال لزامًا على الناس. والحقيقة لم أرَ وصفًا أدق لوضع الناس والمجتمع وأفكارهم، مما وصفه كامو في الرواية!
في كل فصل كنت أنذهل لقدرته على وصفه الدقيق، كأنه بيننا ويكتب عنّا!

لاحقًا قرأتُ في مكان أن كامو استدّل بالكثير من كتاب يوميات عام الطاعون مما يؤكّد أن الأوبئة بشكل عام تتشابه، وحتى تصرف الناس فيها مشابه.


هل قرأت الحب في زمن الكوليرا؟ وما رأيك بها؟








.Gon... You are light. Sometimes you shine so brightly, I must look away

✿ нaгuĸo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ✿ нaгuĸo على المشاركة المفيدة:
قديم 06-30-2020, 01:10 PM   #369
مدققة بفريق العاشق للمانجا
 
الصورة الرمزية ✿ нaгuĸo
رقـم العضويــة: 176830
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 156
مــرات الشكر: 50
نقـــاط الخبـرة: 81

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

أستميحكم عذرًا فقد دخلتُ في النقاش دون سابق إنذار. وليس هذا إلا لأن حديث الكتب يشدني رغم قلة قراءاتي في الأسبوعين الماضيَين.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيلوا الذي يكتب مشاهدة المشاركة
لقد نظرت إلى سلّة تأجيلاتي يا جين، وقررت أن أقرأ رواية الطاعون أخيرا.


لقد شاهدت عن "جنتلمن في موسكو" مقطعا في يوتيوب، وأعجبني ما سمعت،
وكدت أشتريها من معرض الكتاب، لولا أنني غيرت رأيي قبله بأيام واكتفيت بشراء رواية اسمها "ستونر"، والتي أحسبها تدور عن رجلٍ مميز، غريب الأطوار أيضا.

،

إيييي... رحم الله المسن زينوفا!
أسمع الكثير عن جنتلمان في موسكو وأظن الكثير يمدحها.
عرفت عن الرواية أول مرة عندما أخبرتني أستاذتي عنها قبل سنتين ومنذ ذلك الحين وهي في قائمة الكتب التي أريد قراءتها لكني لم أبدأ بها بعد.


بما أنك ذكرت ستونر، في بالفعل رواية فريدة جدًا، وفي الحقيقة ضمن قائمة كتبي المفضلة!
قرأتها قبل ثلاث سنوات وحسبي لو قرأتها مجدّدًا الآن لرأيتُ فيها أكثر مما رأيت قبل ثلاث سنوات.
لكن أتذكر أنَّ أكثر ما أحببتُ فيها الأجواء الأكاديمية والانكباب على أوراق البحوث وإلخ. جعلتني أرى المجال الأكاديمي من نظرة مختلفة..








.Gon... You are light. Sometimes you shine so brightly, I must look away

✿ нaгuĸo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2020, 03:38 PM   #370
الحق والخير والجمال
 
الصورة الرمزية كيلوا الذي يكتب
رقـم العضويــة: 477232
تاريخ التسجيل: Feb 2018
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 113
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة âœ؟ ذ½aذ³uؤ¸o مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
هذه أول مشاركة لي في هذا النقاش ولم أعلم بوجوده!





شدّتني مشاركتك أخ كيلوا لأن هذه الرواية بالذات هي ما حرصتُ على قراءتها أثناء فترة الوباء -والذي لم ينتهِ بعد- بل وكانت الرواية أول ما تبادر لذهني عندما بدأ الوباء.
قرأتها قبل شهرين، أي في شدّة تأزم الوباء في منطقتي وكان الحجر لا يزال لزامًا على الناس. والحقيقة لم أرَ وصفًا أدق لوضع الناس والمجتمع وأفكارهم، مما وصفه كامو في الرواية!
في كل فصل كنت أنذهل لقدرته على وصفه الدقيق، كأنه بيننا ويكتب عنّا!

لاحقًا قرأتُ في مكان أن كامو استدّل بالكثير من كتاب يوميات عام الطاعون مما يؤكّد أن الأوبئة بشكل عام تتشابه، وحتى تصرف الناس فيها مشابه.


هل قرأت الحب في زمن الكوليرا؟ وما رأيك بها؟





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لمعت في ذهني ذكرى قديمة للتو!



أجل. إن وصف كامو كان من الدقة في غاية،
حتى إن عجبي منه لم ينقضِ بعد، رغم أني أنهيت الرواية الشهر الماضي.

شخصيتي المفضلة في الطاعون، هي شخصية غران، ذلك الرجل الذي يشتغل
صباحا كما يشتغل سائر الناس، وحينما يهبط الليل يقضي وقته في كتابة رواية،
وهو ما يزال محتارا بين وصل الجمل بـ "ثم" أو بـ"واو"، ويفاضل بين وصف الفرس في افتتاحية روايته:
أيصفها بـ"الرائعة" أم "الفاخرة"؟

يا لها من معضلة!

،

لم أقرأ قط روايةً لماركيز، وهذا أمرٌ مؤسف،
وإنما خمّنت وحسب أنها تجري على مثل جري رواية الطاعون.

،

وكذلك "ستونر" التي أراها الآن مستقرة على رفي، ولست أدري متى
يحين وقتها، فإن الطاعون التي أتحدثها عنها الآن، ظلت حبيسة التغافل
لأكثر من سنتين عندي، حتى جاء كرونا وأذن لنا أن نقرأها.

على أن غلاف الرواية يعجبني كثيرا، لأنني أشبه الرجل في الصورة بـ تشيخوف.
وربما بالغت في تخيلاتي، ورحت أقول: أجل، هذا تشيخوف جالس بين كتبه
يأخذ نفسا من دخينته وينفث دخانها على الأوراق الداكنة التي يخط عليها رائعة جديدة
من قصصه.

(رغم أني لا أدري إن كان تشيخوف يدخن أم لا.)











"ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحول إلى أيامٍ من الراحة والفراغ."



التعديل الأخير تم بواسطة كيلوا الذي يكتب ; 06-30-2020 الساعة 03:41 PM
كيلوا الذي يكتب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 1 والزوار 3)
خلد أديب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع ●● |نقاش الكتب الادبية || ●●:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
●●● [ لاتدع الحزن يتغلب عليك فأنت تشرق دائما بأجمل إبتسامه ] ●●● HAYBARA قسم الصوتيات والمرئيات 88 07-01-2012 05:37 PM
مُـسـآبـقـۃ ●● زد نُـقـآطـڪـ ●● المۈسم الثاني ●● بدأت المٌسابقه Tomoya القسم العام 69 03-30-2012 02:55 AM
●● || قوانين قسم القصص و الروايات [ الرسمية ] || ●● آخر تعديل بتاريخ:19-06-2011 ●● ĵυ๓аnα قسم الأرشيف والمواضيع المحذوفة 0 06-11-2011 06:39 PM
●●●●●برنامج KMPlayer لتشغيل جميع الصيغ الفيديو و الصوت بحجم 13 ميقا فقط●●●●● العاشق 2005 أرشيف قسم البرامج 7 04-17-2011 01:15 AM

الساعة الآن 02:27 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity