تذكرني !
تابعنا على
OP 878 منتديات العاشق

  • alt="Detective conan 933-935"
  • alt="Sword Art Online: Alicization ep:24 "
  • alt="slam dunk"
  • alt="Yakusoku no Neverland - 12 END"
  • alt="Magic Kaito 2012 "
  • alt="DnA - 03"
  • alt="Homeless Child Remy"
  • alt="Broly"
  • alt="Dororo 7"
  • alt="Magic Knight Rayearth 8-14"
3asq 2nd gathering  تكريم فريق تلبية طلبات الانمى hori san One Piece - Episode of Sorajima


القسم الإسلامي العام
(القسم تحت مذهب أهل السنة والجماعة)
(لا تُنشر المواضيع إلا بعد إطلاع وموافقة إدارة القسم)

  #1  
قديم 03-29-2019, 07:38 PM
الصورة الرمزية αвɒєʟнαĸ  
رقـم العضويــة: 183400
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 20,419
مــرات الشكر: 480
نقـــاط الخبـرة: 5720
Skype :
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Icons33 |سلسلة أحكام تهم المسلم: الدعاء |









الخلق كلهم مفتقرون إلى الله محتاجون لما عنده، وهو غنيٌّ عنهم غير محتاج إليهم.

وقد أوجب الله عزّ وجلّ على عباده الدعاء ، فقال سبحانه وتعالى: ﴿ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ

عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ أي:عن دعائي، وقال ﷺ :« مَنْ لَمْ يَسْأَلِ الله يَغْضَبْ عَلَيْهِ» ابن ماجه،

ومع هذا فالله سبحانه وتعالى يفرح بسؤال عباده إياهُ، ويحب المُلِحّين عليه ويدنيهم منه.


ولقد استشعر أصحاب النبي ﷺ هذا الأمر فكان أحدهم لا يحتقر شيئًا أن يسأل الله إياه، ولا يُنْزِلون

مسائلهم على أحد من خلقه، وما ذاك إلا لتعلقهم بربهم وقربهم منه وقربه منهم امتثالاً لقوله عزّ وجلّ: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي

عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ ، والدعاء له منزلة عظيمة عند الله، فهو أكرم شيء على الله، وقد يرد القضاء، وكل من دعا الله استجاب له

إن وجدت الأسباب وانتفت الموانع، ويُعطى الداعي أحد أمور ذكرها النبي ﷺ بقوله: « مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ

وَلا قَطِيعَةُ رَحِمٍ إِلا أَعْطَاهُ الله بِهَا إِحْدَى ثَلاثٍ: إِمَّا أَنْ تُعَجَّلَ لَهُ دَعْوَتُهُ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الآخِرَةِ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ

عَنْهُ مِنْ السُّوءِ مِثْلَهَا. قَالُوا إِذًا نُكْثِرُ؟ قَالَ: اللهُ أَكْثَرُ » أحمد.


أنواع الدعاء:

هو نوعان:١) دعاء عبادة: كالصلاة والصيام. ٢) دعاء مسألة وطلب.


تفاضل الأعمال:

هل قراءة القرآن أفضل، أم الذكر، أم الدعاء والطلب؟ قراءة القرآن أفضل الأعمال مطلقًا، ثم الذكر والثناء،

ثم الدعاء والطلب، وهذا من حيث الإجمال، ولكن قد يعرض للمفضول ما يجعله أولى من الفاضل، فالدعاء يوم عرفة أفضل من

قراءة القرآن، والانشغال بالأذكار الواردة دبر الصلوات المكتوبة أولى من قراءة القرآن.


أسباب إجابة الدعاء:
هناك أسباب ظاهرة، وأسباب باطنة:

١) الأسباب الظاهرة: تقديم الأعمال الصالحة، كالصدقة والوضوء، والصلاة، واستقبال القبلة،

ورفع اليدين، والثناء على الله عزّ وجلّ بما هو أهله، واستعمال أسماء الله وصفاته بما يتناسب مع المدعوِّ به؛ فإذا كان

الدعاء بطلب الجنة يكون التضرع بفضله ورحمته، وإذا دعي على ظالم مثلاً، فلا يستخدم اسم الرحمن أو الكريم وإنما يستعمل

اسم الجبار أو القهار، ومن الأسباب: الصلاة على النبي في أوله ووسطه وآخره، والإقرار بالذنوب، وشكر الله

على نعمه، واغتنام الأوقات الفاضلة التي ورد الدليل بأنها مظنة الإجابة، وهي كثيرة ومنها:
* في اليوم والليلة: ثلث الليل الآخر حين ينزل الله عزّ وجلّ إلى السماء الدنيا، وبين الأذان والإقامة،
وبعد الوضوء، وفي السجود، وقبل السلام من الصلاة، وأدبار الصلوات وعند ختم القرآن، وعند صياح الديك، والسفر، ودعوة المظلوم، والمضطر، والوالد لولده والمسلم لأخيه في ظهر الغيب، وعند لقاء العدو في الحرب.

* في الأسبوع: يوم الجمعة؛ وبخاصة في آخر ساعة منه.

* في الأشهر: شهر رمضان عند الفطر وعند السَّحَر، وليلة القدر، ويوم عرفة.

* في الأمكنة الشريفة: في المساجد عمومًا، وعند الكعبة؛ وبخاصة عند الملتزم، وعند مقام إبراهيم عليه السلام، وفوق الصفا والمروة، وفي عرفات ومزدلفة ومنى أيام الحج، وعند شرب ماء زمزم … وغيرها.


٢) الأسباب الباطنة:

قبل الدعاء: تقديم التوبة الصادقة، وَرَدُّ المظالم، وأن يكون المطعم والمشرب والملبس
والمسكن من الكسب الحلال، والإكثار من الطاعات، واجتناب المحرمات، والتعفف عن الشبهات والشهوات،

وأثناء الدعاء: بحضور القلب، والثقة بالله، وقوة الرجاء، واللجوء إليه، والتضرع، والإِلحاح،
وتفويض الأمر إليه، وقطع النظر عن سواه، وتيقّن الإجابة.


موانع اجابة الدعاء:

قد يدعو الإنسان ولا يستجاب لـه، أو تتأخر الإجابة، والأسباب كثيرة منها:
* دعاء غير الله مع الله.

* التفصيل في الدعاء؛ كالاستعاذة من حر جهنم وضيقها وظلمتها.. مع أنه يكفي الاستعاذة من النار فقط

* دعاء المسلم على نفسه أو غيره ظلمًا.

* الدعاء بالإثم وقطيعة الرحم.

* تعليق الدعاء بالمشيئة بقول: (اللهم اغفر لي إن شئت) ونحوها.

* استعجال الإجابة حيث يقول: دعوت ولم يستجب لي.

* الاستحسار: وهو ترك الدعاء تعبًا أو مللاً.

*الدعاء بقلب غافل لاهٍ.

* عدم التأدب بين يدي الله: وقَدْ سَمِعَ النَّبيُّ ﷺ رَجُلاً يَدْعُو فِي صَلاتِهِ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَى النَّبيِّ ﷺ، فَقَالَ النَّبيُّ ﷺ: « عَجِلَ هَذَا »، ثُمَّ دَعَاهُ فَقَالَ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ: « إِذا صَلَّى أَحَدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ بِتَحْمِيدِ اللهِ وَالثَّنَاءِ عَلَيْهِ، ثُمَّ لْيُصَلِّ عَلَى النَّبِيِّ ﷺ ثُمَّ ليَدْعُ بَعْدُ بمَا شَاءَ » الترمذي.

* الدعاء بأمر قد فرغ منه؛ كأن يدعو بالخلود في الدنيا.

* السجع المتكلف في الدعاء، قال عزّ وجلّ: ﴿ ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ، وقال ابن عباس رضي الله عنهما: « فَانْظُر السَّجْعَ مِنَ الدُّعَاءِ فَاجْتَنِبْهُ فَإِنِّي عَهِدْتُ رَسُولَ الله ﷺ وَأَصْحَابَهُ لا يَفْعَلُونَ إِلا ذَلِكَ، يَعْنِي: لا يَفْعَلُونَ إِلا ذَلِكَ الاجْتِنَابَ » البخاري.

* الإفراط في رفع الصوت في الدعاء: قال عزّ وجلّ: ﴿ وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا﴾، وقالت عائشة رضي الله عنها: « أنزل هذا في الدعاء ».
ويستحب أن يرتِّبَ الداعي دعاءهُ كما يلي:

أولاً: الحمد والثناء. ثانيًا: الصلاة على النبي ﷺ. ثالثًا: التوبة والإقرار بالذنب. رابعًا: شكر الله على نعمه.
خامسًا: الشروع في الدعاء والحرص على جوامعه وما ثبت عن النبي ﷺ أو السلف.
سادسا: ختم الدعاء بالصلاة على النبي ﷺ.

* أدعية مهمّة ينبغي حفظها والدعاء بها *

مناسبة الدعاء
الدعاء: قال النبي ﷺ:
قبل وبعد النوم


« بِاسْمِكَ اللَّهُمَّ أَمُوتُ وَأَحْيَا »، وَإِذَا أَسْتَيْقَظ قَالَ: « الْحَمْدُ لِله الَّذِي أَحْيَانَا بَعْدَمَا أَمَاتَنَا وَإِلَيْهِ النُّشُورُ »

من يفزع في منامه


« أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابهِ، وَمن شَرِّ عِبَادِهِ، وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ، وَأَنْ يَحْضُرُونِ »

إذا رأى النائم رؤيا



« إِذا رَأَى أَحَدُكُمْ رُؤْيَا يُحِبُّهَا فَإِنَّمَا هِيَ مِنْ الله، فَلْيَحْمَدْ الله عَلَيْهَا وَلْيُحَدِّثْ بِهَا، وَإِذَا رَأَى غَيْرَ ذَلِكَ ممَّا يَكْرَهُ فَإِنَّمَا هِيَ مِنْ الشَّيْطَانِ، فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّهَا، وَلا يَذْكُرْهَا لأَحَدٍ؛ فَإِنَّهَا لا تَضُرُّهُ »

الخروج من المنزل



« اللَّهُمَّ إنيْ أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَضِلَّ أَوْ أُضَلَّ، أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَلَّ، أَوْ أَظْلِمَ أَوْ أُظْلَمَ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ »
« بسْمِ اللهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلا باللهِ »

دخول المسجد



إِذَا دَخَلَ الْمَسْجِدَ يقدم رجله اليمنى ويقول: بسْمِ الله وَالسَّلامُ عَلَى رَسُولِ الله اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذُنُوبِي وَافْتَحْ لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ.

الخروج من المسجد



إِذَا خَرَجَ من المسجد يقدم رجله اليسرى ويقَولَ: بِسْمِ الله وَالسَّلامُ عَلَى رَسُولِ الله اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذُنُوبِي وَافْتَحْ لِي أَبْوَابَ فَضْلِكَ.

المتزوج الجديد


« بَارَكَ الله لَكَ، وَبَارَكَ عَلَيْكَ، وَجَمَعَ بَيْنَكُمَا فِي خَيْرٍ »

من سمع صياح ديك أو نهيق ….


« إِذا سَمِعْتُمْ نُهَاقَ الحميرِ؛ فَتَعَوَّذُوا بِالله مِنْ شَرِّها فَإِنَّها رَأَت شَيْطَانًا، وإِذَا سَمِعْتُمْ صُرَاخ الدِّيَكَةِ؛ فَاسْأَلُوا الله
مِنْ فَضْلِهِ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكًا »، « إِذا سَمِعْتُمْ نُبَاحَ الْكلبِ وَنَهِيقَ الحميرِ بِاللَّيْلِ فَتَعَوَّذُوا بِالله….. »

من أعلمك أنه يحبك في الله


عَنْ أَنَسِ رضي الله عنه أَنَّ رَجُلاً كَانَ عِنْدَ النَّبِيِّ ﷺ فَمَرَّ رَجُلٌ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ الله إِنِّي لأُحِبُّ هَذَا.
فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ ﷺ: « أَعْلَمْتَهُ ؟ » قَالَ: لا، قَالَ: « أَعْلِمْهُ »، فَلَحِقَهُ فَقَالَ: إِنِّي أُحِبُّكَ فِي الله، قَالَ: أَحَبَّكَ الَّذِي
أَحْبَبْتَنِي لَهُ.

إذا عطس أخوك المسلم



« إِذَا عَطَسَ أَحَدُكُمْ فَلْيَقُلْ: الْحَمْدُ لِله، وَلْيَقُلْ لَهُ أَخُوهُ أَوْ صَاحِبُهُ: يَرْحَمُكَ اللهُ، فَإِذَا قَالَ لَهُ:
يَرْحَمُكَ اللهُ، فَلْيَقُلْ: يَهْدِيكُمُ اللهُ وَيُصْلِحُ بَالَكُمْ » وإذا عطس الكافر وحمد الله فقل له: يهديكم الله ولا تقل:
يرحمك الله.

دعاء الكرب



« لا إِلَهَ إِلا الله الْعَظِيمُ الْحَلِيمُ، لا إِلَهَ إِلا الله رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، لا إِلَهَ إِلا الله رَبُّ السَّمَوَاتِ
وَرَبُّ الأَرْضِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ» « الله الله رَبِّي، لا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا » « يَا حَيُّ يا قَيْومُ برحمتكَ أسْتَغِيثُ »
«سبحَان الله الَعَظِيم»

الدعاء على الأعداء


« اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الْكِتَابِ ومُجْرِيَ السَّحَابِ سَرِيعَ الْحِسَابِ اهْزِمْ الأَحْزَابَ، اللَّهُمَّ اهْزِمْهُمْ وَزَلْزِلْهُمْ »

التنبه من نوم الليل



« مَنْ تَعَارَّ مِنْ اللَّيْلِ فَقَالَ: لا إِلَهَ إِلا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ
وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِله وَسُبْحَانَ الله وَلا إِلَهَ إِلا الله وَالله أَكْبَرُ وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِالله، ثُمَّ قَالَ:
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أَوْ دَعَا اسْتُجِيبَ لَهُ فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلاتُهُ»

إذا استصعب أمر


« اللهم لا سَهْلَ إلا مَا جَعَلْتَهُ سَهْلا وَأَنتَ تَجْعلُ الحزن إذا شِئْتَ سَهْلاً »

دعاء قضاء الدين


« اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَالْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَالْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ »

الخلاء (الحمام)


إذا دخل الخلاء قال: « اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ ». وإذا خرج منه قال:« غُفْرَانَكَ »

وساوس الصلاة


« ذَاكَ شَيْطَانٌ يُقَالُ لَهُ خَنْزَبٌ فَإِذَا أَحْسَسْتَهُ فَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنْهُ، وَاتْفِلْ عَلَى يَسَارِكَ ثَلاثًا »

في السجود



« اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ وَجِلَّهُ وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ وَعَلانِيَتَهُ وَسِرَّهُ » « سُبْحَانَكَ رَبِّي وَبحَمْدِكَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي »
« اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ وَبمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ»

سجود التلاوة



«اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدْتُ وَبِكَ آمَنْتُ وَلَكَ أَسْلَمْتُ سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَهُ وَصَوَّرَهُ وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ تَبَارَكَ الله
أَحْسَنُ الخَالِقِينَ»

استفتاح الصلاة



« اللَّهُمَّ بَاعِدْ بينيْ وَبَيْنَ خَطايَايَ كَمَا بَاعَدتَّ بينَ المَشْرِقِ والمغْربِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِيْ مِنْ خَطَايَايَ كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الأَبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْنِيْ بالْمَاءِ وَالثلْجِ وَالبَرَد »

آخر الصلاة



« اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا أَنْتَ فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي
إِنَّك أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ »

دبر الصلاة


« اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ ». « اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْكُفْرِ وَالْفَقْرِ وَعَذَابِ الْقَبْرِ »

من صنع معروفًا


« مَنْ صُنعَ إليْهِ معْروفٌ فَقَالَ لفَاعلهِ: جَزَاكَ اللهُ خَيْرَا؛ فقَدْ أَبْلَغَ في الثنَاءِ »، ويرد الآخر بقوله: وجزاك، أو: وإياك.

إذا رأى المطر


« اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا » مرتين أو ثلاثًا، « مُطِرْنَا بفَضْلِ الله وَرَحْمَتِهِ »، ويدعو بما شاء فالدعاء مستجاب عند نزوله.

إذا هاجت الريح


« اللهمَّ إني أسألك خَيْرَهَا وخير مَا فيْها وخير ما أرسلت به، وأعوذُ بكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ مَا فيها وشَرِّ ما أُرسلت به »

إذا رأى الهلال


« اللهم أَهلَّه عَلَيْنَا باليمنِ والإيمَانِ والسَّلامَةِ وَالإسْلامِ، هِلالُ خيْرٍ ورُشدٍ، رَبيْ وَرَبُّكَ اللهُ »

من يودع مسافرًا


«أسْتَوْدِعْ الله دِينَكَ وَأَمَانَتَكَ وَخَواتيمَ عَمَلِكَ » ويرد عليه المسافر بقوله:« أسْتُوْدِعُكُمُ الله الَّذيْ لا تَضيْعُ وَدَائعُهُ»

إذا رأيت ما تحب أو تكره


إذا رأى ﷺ ما يحِبّ قال: «الحَمْدُ لِله الَّذي بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالحاتُ » وإذا رأى ما يكره قال: «الحَمْدُ لِله على كلّ حالٍ»

دعاء السفر




« اللهُ أَكْبَر، اللهُ أَكْبَر، اللهُ أَكْبَر ﴿ سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ ﴾
اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى، وَمِنْ الْعَمَلِ مَا تَرْضَى، اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هَذَا وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَهُ،
اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ وَالْخَلِيفَةُ فِي الأَهْلِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ وَكَآبَةِ الْمَنْظَرِ
وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالأَهْلِ. وَإِذَا رَجَعَ قَالَهُنَّ وَزَادَ فِيهِنَّ: آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ »

عند أخذ المضجع





« اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إِلَيْكَ وَفَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ وَأَلجَأْتُ ظَهْرِي
إِلَيْكَ رَهْبَةً وَرَغْبَةً إِلَيْكَ لا مَلْجَأَ وَلا مَنْجَا مِنْكَ إِلا إِلَيْكَ آمَنْتُ بِكِتَابِكَ الَّذِي أَنْزَلْتَ وَبِنَبِيِّكَ الَّذِي أَرْسَلْتَ »
« الحَمْدُ لِله الَّذِي أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا وَكَفَانَا وَآوَانَا فَكَمْ ممَّنْ لا كَافِيَ لَهُ وَلا مُؤْوِيَ » « اللَّهُمَّ قِنيْ عَذَابك يَوْمَ تَبْعَثُ
عبَادكَ » « سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ رَبِّي بِكَ وَضَعْتُ جَنْبِي وَبِكَ أَرْفَعُهُ إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَاغْفِرْ لَهَا وَإِنْ أَرْسَلْتَهَا
فَاحْفَظْهَا بمَا تحْفَظُ بهِ عِبَادَكَ الصَّالحِينَ » « نَفَثَ فِي يَدَيْهِ وَقَرَأَ بالمُعَوِّذَتَيْنِ وَمَسَحَ بهِمَا جَسَدَهُ »
« لا يَنَامُ كلَ لَيْلَةٍحتَّى يقرأ: (آلم) السجدة، وتبارك الملك »

الخروج للصلاة




« اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُورًا، وَفِي لِسَانيْ نُورًا، وَفِي سَمْعِي نُورًا، وَفِي بَصَرِي نُورًا، وَمن فَوْقِي نُورًا،
وَمن تحْتِي نُورًا، وَعَنْ يَمِينِي نُورًا، وَعَنْ شِمَاليْ نُورًا، وَمن أَمَامِي نُورًا، وَمن خَلْفِي نُورًا، وَاجْعَلْ في نَفسيْ نُورًا،
وَأعْظمْ لِيْ نورًا، وَعَظِّمِ ليْ نُوْرًا، وَاجْعَلْ ليْ نوْرَا، وَاجْعَلْنيْ نُوْرَا، اللَّهُمَّ أَعْطِنيْ نُوْرًا، وَاجْعَلْ فيْ عَصَبِي نُورَا،
وَفيْ لَحْمِي نُوْرَا، وَفيْ دَمِي نُورَا، وَفي شَعَرِي نُوْرَا، وَفيْ بَشَرِي نُوْرَا »


الاستخارة




« إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ،
وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ، اللَّهُمَّ فَإِنْ كُنْتَ
تَعْلَمُ هَذَا الأمْرَ( ثُمَّ تُسَمِّيهِ بِعَيْنِهِ ) خَيْرًا لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي ـ أو قال: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ ـ فَاقْدُرْهُ
لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأمر شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي ـ
أَوْ قَالَ فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ ـ فَاصْرفهُ عني واصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ »

الميّت



« اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ، وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ
وَالْبَرَدِ وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلاً خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ
وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ومِنْ عَذَابِ النَّارِ ».

إزالة الهم




« مَا أَصَابَ أَحَدًا قَطُّ هَمٌّ وَلا حَزَنٌ فَقَالَ: اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ نَاصِيَتِي
بِيَدِكَ مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ
أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ أَوْ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي وَنُورَ صَدْرِي وَجِلاءَ حُزْنِي
وَذَهَابَ هَمِّي. إِلا أَذهَبَ الله هَمَّهُ وَحُزْنَهُ وَأَبْدَلَهُ مَكَانَهُ فَرَحًا ».





خٺاما أح‘ـب ان أشگر الأخ‘ [MidoHeRo] على ٺصميمـہ الطقم
نلقاكم الاسبوع القادم بموضوع اخر من هذه السلسلة
ٺح‘ـياٺي



رد مع اقتباس
9 أعضاء قالوا شكراً لـ αвɒєʟнαĸ على المشاركة المفيدة:
قديم 03-29-2019, 07:38 PM   #2
رئيس القسم الإسلامي
عضو فريق تلبية الأنمي والمانجا
 
الصورة الرمزية αвɒєʟнαĸ
رقـم العضويــة: 183400
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 20,419
مــرات الشكر: 480
نقـــاط الخبـرة: 5720
Skype :
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus

افتراضي رد: |سلسلة أحكام تهم المسلم: الدعاء |




αвɒєʟнαĸ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2019, 03:36 AM   #3
عاشق مبدع ومحترف
 
الصورة الرمزية .MYSTERY.
رقـم العضويــة: 177113
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 762
مــرات الشكر: 16
نقـــاط الخبـرة: 249
Yahoo : إرسال رسالة عبر Yahoo إلى .MYSTERY.
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Wordpress : Wordpress

افتراضي رد: |سلسلة أحكام تهم المسلم: الدعاء |

شكرا لك يا رب لا يحرمنا من مجهوداتك
.MYSTERY. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2019, 07:23 AM   #4
Kage Fansub
 
الصورة الرمزية 1st Kage
رقـم العضويــة: 481508
تاريخ التسجيل: Oct 2018
العـــــــــــمــر: 20
الجنس:
المشـــاركـات: 426
مــرات الشكر: 16
نقـــاط الخبـرة: 39

افتراضي رد: |سلسلة أحكام تهم المسلم: الدعاء |

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يعطيك ألف عافية أخوي عبدالحق على هذا العمل
لإفادة الزوار والأعضاء وإن شاء الله يكون في ميزان حسناتك

~
1st Kage متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موت, دعاء, سلسلة أحكام تهم المسلم, هل, إستخارة, كرت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع |سلسلة أحكام تهم المسلم: الدعاء |:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
|سلسلة أحكام تهم المسلم: الصيام | αвɒєʟнαĸ القسم الإسلامي العام 7 05-22-2018 03:43 PM
|سلسلة أحكام تهم المسلم: الزكاة | αвɒєʟнαĸ القسم الإسلامي العام 9 04-09-2017 12:33 AM
|سلسلة أحكام تهم المسلم: الصلاة | αвɒєʟнαĸ القسم الإسلامي العام 11 03-18-2017 11:58 PM
|سلسلة أحكام تهم المسلم: أحكام الدماء الطبيعية للنساء | αвɒєʟнαĸ القسم الإسلامي العام 6 03-11-2017 11:01 AM
|سلسلة أحكام تهم المسلم: الطهارة | ♥ αвɒєʟнαĸ القسم الإسلامي العام 9 02-10-2015 10:14 PM

الساعة الآن 09:59 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity