تذكرني !
تابعنا على
op 903 منتديات العاشق

  • Diamond no Ace 24
  • Dr. Stone 09
  • op 900
  • Karakai 10
  • Fate
  • Rurouni Kenshin
  • alt="Super Dragon Ball Heroes"
  • katsute 03
  • alt="Magic Knight Rayearth "
  • alt="Lost Girls OVA"
هزيم الرعد  Slam Dunk 23-27 الريفري أفلام جيبلي


قسم القصص والروايات قسم يختص بالقصص والروايات من الإبداع الشخصي للأعضاء
(يُمنع المنقول منعًا باتًا)

  #1  
قديم 08-21-2012, 05:08 PM
الصورة الرمزية imel  
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الجنس:
العـــــــــــمــر: 26
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube
سر خميسة : الحلقة 6

سر خميسة


الحدث الأول : البيضة الناذرة


الحلقة 6 : تنين المخالب - التنين التاسع



[السبت 28 ماي 2005](جبال الأنديز)(14:21)

بدأ ينظر ديكسي إلى ريميس بإبتسامته الشريرة و كأنه عازم و مستعد لأي شيء،
و كانت ريميس كذلك تبدي عزمها و ثقتها بنفسها ،
و قد تساءل كل من سفين و ليوي عن معرفة ديكسي لريميس ،
كانت إجابة ريميس بالإنكار
حيث قالت « أنا لا أعرفك بالضبط من تكون ، لكنني أيضا لا أعرف كيف تعرفت علي »

فرد
ديكسي عليها « و كيف لي أن أنسى ضيف الشرف الذي زعزع المحكمة العليا قبل خمس سنوات »
تفاجأت ريميس حينما سمعت كلام ديكسي كما تفاجىء سفين و ليوي ،
حينها أدركت ريميس أن ديكسي ليس شخصا عاديا
و عادت بها ذاكرتها إلى الماضي حيث تذكرت :
{ كان كل شيء مدمر و الفوضى عارمة ، كانت ريميس وسط الفوضى حيث كان الكل يتقاتل في حرب بدت أكثر من مجرد سفك للدماء و كان على وجهها علامات الحزن و الكآبة و كأنها فقدت الأمل...}.
قالت ريميس لديكسي بعد مراجعتها لذاكرتها « يبدوا أنه خاب أملك في إيجاد البيضة الناذرة ، إنها ليست موجودة »
و بعدها إبتسمت ،
فنظر إليها بوقاحة و قال « إني فعلا مندهش منك كيف تمكنتي في وقت وجيز أن تستطيعي كشف سر المكان بأكمله ، في حين عجز أمهر المؤرخين عن ذلك ، لكن ما الشيء الذي أخفيته في حقيبتك إذا ؟»
فردت عليه ريميس مبتسمة « لست مظطرة لأن أجيبك »
بهذا الجواب كانت ريميس قد استفزت ديكسي الأمر الذي جعله يغضب
فقال « إذن أسلوب الحوار لن ينفع ، أظن أنه علي تغيير أسلوبي »
حينها تهيء كل من سفين و ريميس مستعدان لأية مناورة قد يقوم بها ديكسي ،
في حين كانت أظافر كفه- ديكسي- تنموا و قد أصبحت طويلة و حادة كالأشواك ،
و في لحظة خاطفة هب ليهجم بمخالبه تلك على ريميس ،
حذرت هي سفين و طلبت منه التنحي إلى الجهة اليمنى
بينما هي سارت لجهة اليسار فإستطاعت أن تتفادى هجومه ،
لكنه لم يكف عن الهجوم
ففي اللحظة التي كانت ريميس تعزم فيها على أن تتوقف
أسرع هو نحو إتجاهها مهاجما بمخالبه نحو رأسها
فلم تجد ريميس حلا سوى أن إنحنت إلى الأرض بسرعة
و قامت في اللحظة ذاتها بتوجيه رجلها الأيمن نحو رجليه
و الذي كان غير قادر في تلك اللحظة لسرعته من التوقف ،
مهاجمة بذلك عليه فتعثر و سار نحو السقوط
حينها قام سفين بضربه إلى ظهره برجله فأتى به ملقيا على الباب الأخرى ،
نهضت ريميس بسرعة بعدها
وقفت بجانب سفين مستعدة لهجومه التالي ،
فنهض هو بعدها و بدأ يبتسم
ثم قال « هههه، يبدو أني أواجه خصمان محترفان ، سيكون هذا ممتعا فعلا ، فأنا منذ مدة لم أقاتل أحدا بكفاءتي »
لاحظت ريميس صفة الغدر في عيونه فحذرت سفين منه
كما طلبت منه ألا يستخدم عينه إلا إن ساءت الأمور،
و بعدها إنطلق سفين عازما بذلك على مهاجمة ديكسي
فقام ديكسي كذلك بالتوجه نحوه مهاجما بمخالبه عليه ،
عندها قامت ريميس بإستخدام خيوطها
حيث بدأت تنسلب من أطراف أصابعها و إرتبطت بسفين
و عند اللحظة التي كان سيتصادم فيها مع ديكسي
الذي كان موجها مخالب يديه نحوه ،
سحبت ريميس سفين و أعادته إلى خلفها في لحظة خاطفة
مفاجئة بذلك ديكسي ،
عندها عقدت كفها و توجهت نحوه لتلكمه
في حين كان هو (ديكسي) يعزم على توقيف هجومه
فكان هجوم ريميس مباشرا لم يستطع القيام بشيء حياله ،
فلكمته إلى وجهه بقوة حتى رمته على الباب الأخرى
فإرتطم بها حتى تكسرت ،
ثم قالت ريميس و ملامحها تبدي الجدية
« أظن أنه عليك أن تغير مصطلح الكفاءة ، فأنا لست تلك التي رأيتها قبل خمس سنوات بحرب الثورة »
في هذه اللحظة أحس كل من سفين و ليوي التي كانت تشاهد المعركة من داخل الغرفة
بتغير شيء ما من شخصية ريميس و لم ينتبها له حتى قالت ذلك الكلام لديكسي ،
نهض ديكسي غاضبا و قد بدأ وجهه ينزف الدم ،
ثم قال بغضب و صرخ « أيتها الحقيرة ، أنت لا تعلمين مع من تعبثين أنا واحد من أقوياء العالم و أنا من يدير هذه البلاد، انها الآن تحت إمرتي ، أنا هو زوف ديكسيان ، أنا الرقم التاسع في لائحة التنانين التسعة »
عندما سمعت ريميس هذا أبدت ذهولها لكنها ظنته يخدعها
فقالت له « ما الذي يثبت ذلك »
فابتسم ديكسي و أظهر لريميس قلادة كانت على عنقه
و كان شكلها يشبه شكل المخلب الحديدي الذي كان يضعه الجنود القدماء
و قال « هذا هو ما يثبت حقيقتي ، هل اقتنعت الآن »
تفاجأت ريميس من الأمر و تيقنت حينها أن ديكسي يحمل لقب التنين
لأن تلك القلادة هي إثبات للأمر
فقالت له و هي غاضبة « يبدوا أني كنت أحمل صورة خاطئة عن التنانين ، لقد كنت أعتقد أنهم يساعدون الناس و يدافعون عنهم لكن يبدوا أني مخطئة ، انهم يسعون وراء مصالحهم فحسب »
ابتسم ديكسي و قال « للأسف هذه هي حقيقتنا ،لا يهمنا سوى السيطرة التحكم و التمتع »
ثم بدأ يضحك ،
و قد اسرع بشكل مفاجىء ليهاجم ريميس بمخالبه على غفلة منها
لكن سفين و بسبب ارتباطه بها عن طريق خيوطها
سحبها قبل أن يهجم ديكسي عليها فانغرزت مخالبه بالأرض ،
حينها وجه سفين بقدمه ركلة الى وجه ديكسي فألقاه أرضا يتألم من تلك الضربة .
و ثم قال سفين « انك تبدو ثعلبا ماكرا ، ألم تفهم بعد ، نحن من مستوى عال جدا عليك ، حتى و لو كنت تنينا فانت بالنسبة لنا كورقة بالنسبة إلى المقص فلا تعبث معنا و عد من حيث أتيت »
كان ديكسي يتألم و هو يغطي وجهه بكفيه لشدة الألم و لنزيفه
ثم نظر إلى سفين بين فجوات أصابعه بغضب
و قال « أنا ... أنا ..
ثم فجأت قالت ريميس بعجلة و صراخ « سفين انتبه لليوي »
و ما أن أتمت ريميس كلماتها حتى صدم سفين من الأمر
فقد إختفى ديكسي من أمامه في لمح البصر
و ما أن أدار رأسه لجهة الباب حيث ليوي حتى وجده يقبضها من عنقها بيد واحدة
و مخالب يده الأخرى موجهة نحو قلب ليوي
التي كانت خائفة و تنظر بصعوبة و قد عجزت عن الكلام بسبب ضغطه بيده على حنجرتها الذي بدأ يخنقها ،
وقفت ريميس أمامه غاضبة و قد أصبحت ملامحها أكثر عدوانا
و قالت « اسمع يا هذا ، إما أن تلطق سراح صديقتي و إما أريك وجهي الثاني الذي لم أشاء يوما إظهاره »
لاحظ ديكسي أن كلمات ريميس صميمية كما لاحظ سفين ذلك أيضا ،
فقد كان شيئا غير مألوف منها
فاقترب منها و قال لها « الغضب لا يجدي شيئا فلا تدعه يستفزك يا ريميس »
حينها قال ديكسي « هههه ، لقد أخفتني فعلا ، ماذا ستفعلين ؟ أريني ذاك الوجه هيا »
عندها غضب سفين و لكنه لم يقدر على فعل شيىء لأنه إذا إستخدم عينه و حاول تفجير جسد ديكسي
فإن ليوي ستتأدى أيضا ،
أما ريميس مدت يديها و عقدت كفيها
و قالت « لا تنسى أنت من إختار هذا »
ثم في لمح البصر اختفت ريميس عن الأنظار و كأنها تلاشت ،
عندما رأى ديكسي ذلك عزم على غرز مخالبه في قلب ليوي بسرعة ،
لكن فجأة أحس بأنه لا يستطيع تحريك يده تلك
فابتسم و قال « ذكية لكن هذا ليس كافيا »
عندها بدأت مخالبه في النمو و هي تطول لتنغرز في قلب ليوي المختنقة
التي كانت الدموع تنهمر من عينيها كالسيول ،
و في الآن ذاته ظهرت ريميس من وراء ظهره و قد قبضت في قلادته- قلادة المخالب-
و قالت له « و الآن من الذكي »
ثم انتزعت القلادة من عنقه و رمتها بعيدا ،
عندها اختفت مخالب ديكسي
و شعر هو بغيض شديد فحاول مهاجمة ريميس
و قد أفلت بذلك لليوي
عندها إستخدمت ريميس خيوطها و رفعته نحو الأعلى
فلاحظ نفسه و هو معلق أنه مربوط كله بالخيوط
لم يحس حتى كيف ربط بها ،
فبدأ يصرخ و يطلب منها أن تنزله ،
ابتسمت ريميس حينها و نظرت إليه مستفزة له
و قالت : « انت الذي كنت تعزم على أنك لا تهزم أين فرت عزيمتك ؟ ام أنها كانت مجرد بدعة ؟ »
بهذا الكلام كانت ريميس قد استفزت ديكسي إلى أشد درجة ،
عندها ظل ينظر صامتا و غاضبا يفكر كيف سيتخلص من وضعه هذا ،
حينها أسرعت ريميس و كذلك سفين عند ليوي التي كانت تستعيد أنفاسها بعد ذلك الإختناق
فقال سفين « هل انت بخير ؟»
فقال ريميس « من أين سيأتيها الخير؟ كيف ستكون بخير أيها الأبله و هي تفيض دموعا »
ثم ضمت ليوي و قالت « لا تخافي عزيزتي سوف أحميك من كل شر يهددك »
فقالت ليوي و هي ما زالت تدمع « أنا
آسفة حقا ريميس، سفين ، سامحاني لقد محنتكما معي »
فضربتها ريميس ضربة صغيرة إلى رأسها
و قالت لها « لا تكوني غبية هي إبتسمي و أزيلي عني هذا الوجه العبوس »
فابتسمت ليوي بعدها كما بدأ يضحك سفين من الأمر...


(جبال الأنديز )(14:44 )

غضب ديكسي كثيرا لما فعلته به ريميس فقرر القيام بخطة خطرت في باله
كانت حله الوحيد ،
في حين و بينما ريميس تواسي ليوي أحست بريح غريبة بالمكان
فلما أدارت رأسها لترى ديكسي وجدت أن مصدر الرياح ينبع من طاقته
فقالت له « على ماذا تنوي ؟، يبدو انك تجيد إستخدام عنصر الهواء »
فابتسم ديكسي و قال لها « و لما يسموننا تنانين هل تظنين أن تلك القلادة الغبية هي قدرتي الوحيدة ، إن جسدي لديه قدراته الخاصة أيضا »
أدركت ريميس أن ديكسي ينوي على إستخدام حيلة ما ليحرر نفسه
فطلبت من سفين أن يعتني بليوي و يتنحا جانبا ،
ففعل سفين ذلك و أخذ ليوي معه حيث المخرج الذي أتو منه ،
بينما هي إستعدت له
فبدأت تنتظره لترى ما سيقوم به ،
كانت ريميس تخاطب نفسها
فهمست في خاطرها « لا يجدر بي قتله ، أنا لا أستطيع قتله ، فذلك سيجعلني أغرق في مشاكل مع المحكمة العليا و الشرطة ، و لكن ماذا عساي أن أفعل ؟،»
فقد كانت من الداخل لا ترغب في قتل ديكسي لأنها لا تحب القتل و لا تريد التورط في مشاكل مع المحكمة العليا .
و بعد لحظات أحست ريميس بزيادة في شدة و سرعة الرياح ،
فلاحظت أن الضغط بدأ يرتفع فتراجعت قليلا و بدأت تعد شبكة من الخيوط بيديها ،
حينها كانت الرياح كالإعصار تحوم حول ديكسي
و قد بدأت هذه الرياح لشدتها تخدش الجدران و المناطق التي ثبتت ريميس خيوطها عليها ،
و فجأة توقفت الرياح كلها فلما أمعنت ريميس النظر في ديكسي
وجدته أنه إمتص تلك الرياح بفمه
فقالت متفاجئة « مستحيل هذه مهارة عالية جدا »
عندها نظر إليها ديكسي و قد جوف فمه
فخرجت الرياح من فمه على شكل حزمة ثاقبة- مثل شعاع - من الرياح
و إستهدفت ريميس مباشرة ،
أدركت ريميس بسرعة ما كان ينوي ديكسي القيام به
فتخطت هجومه بصعوبة حتى أن جزءا من كتفها قد جرح بتلك الحزمة الريحية ،
لكن ديكسي لم يكتفي بذلك
بل ظل خروج الرياح من فمه مستمرا دون أن يتوقف
و هو يحركه نحو إتجاه ريميس التي كانت تتجنب هجومه و تبتعد عنه
حتى وصلت حيث الباب المكسورة ،
و مع ذلك أصيبت ريميس بجروح كثيرة جراء محاولاتها للإنفلات
فقد كانت سرعة تحريك ديكسي لرياحه كبيرة بينما مساحة المكان كانت صغيرة ،
فهذا ما جعلها تصاب بتلك الجروح ،
توقف عن المهاجمة فإستعادت ريميس أنفاسها
و في لحظة نظرت إلى ما ورائها
فلمحت شيئا داخل الغرفة ثم إبتسمت ،
و نظرت إلى ديكسي
و أرسلت شبكتها التي كانت قد أعدتها من قبل نحوه من أجل أن تحكم ربطه حتى لا يهرب أو يحرر نفسه ،
و كانت تدرك أن ديكسي قد نفذت منه ذخيرة الريح التي حولها من طاقته ،
لكنه فاجأها إذ أنه أعاد إخراج الرياح من فمه فإنطلقت حزمة الريح مباشرة نحو قلبها ،
فوجدت ريميس صعوبة كبيرة في تخطي الهجوم
فإنحرفت قليلا عن مسارها
فأصبتها حزمة الرياح في عضلة دراعها اليمنى حتى أحدثت ثقبا به ،
سقطت ريميس أرضا فكان الأمر منتهيا
فقد تحكم ديكسي في الحزمة
فسارت مباشرة نحو ريميس لتمزقها ،
لكن و فجأة تدخل سفين في لحظة خاطفة
و قام بإستخدام عينه بسرعة
إذ فجر ديكسي بعينه تلك بعد أن أ شعت ،
و بذلك حدث إنفجار كبير جعل المكان ينهدم
فنهضت ريميس بسرعة و قد كان دراعها يؤلمها
فقالت « سفييين ، هيا خذ ليوي و اصعد بها إنه خطير »
فقال لها « ماذا تقصدين ألن تصعدي معنا ؟»
فردت عليه « سوف أصعد بعد أن أحضر البيضة الناذرة »
كان سفين مستغربا و لضيق الوقت لم يسألها فذهب عند ليوي و طلب منها الصعود،
في البداية عارضت الأمر لكن بعد إقناع منه صعدت معه إلى الأعلى ،
في حين أسرعت ريميس نحو الغرفة - ذات الباب المنكسر- و دخلت إليها ،
فقد كانت الغرفة مليئة بالكنوز على أخرها ،
و لكن كانت هناك مائدة مذهبة و عليها بيضة كبيرة - علوها يقارب 40 سنتمترا - و قد كانت مجمدة ،
عرفت أن هذه البيضة هي التي يبحث عنها ديكسي
فقالت في خاطرها « مادام أن ما كتب على الجدران وما ترويه الأساطير هو محل شك فإنه من واجبي ألا أترك هذا بين أيدي شريرة »
ثم أخذتها و ربطتها بخيوطها ثم و ضعتها على ظهرها ،
و في ذلك الحين و عندما كانت ستخرج من الغرفة ،
وجدت ديكسي يقف أمام باب الغرفة و قد كانت أظافره نامية
و قد كانت قلادته- قلادة المخلب - على عنقه
كما أنه كان جسده كله إصابات و اللون الأحمر يغلب على ملابسه،
نظرت إليه ريميس بحذر و هي تفكر في كيفية إبعاده عن طريقها ،
فقال لها و هو يبتسم « أخيرا ، حلمي سيتحقق »
فقالت له ريميس مستهزئة به « أجل سيتحقق الحلم في الأحلام »
غضب ديكسي منها و قد قال لها « أيتها الحقيرة ، سوف أجعلك تذوقين طعم الألم ، و سوف تكونين طعاما لوحوشي »
فردت عليه ريميس مستهزئة به مجددا « للأسف أن عهد الرومان قد إنقضى ، أريني ما لديك أيها المعتوه » ،
إشتد غضب ديكسي و قد تسمر في مكانه
و بدأت الرياح تحوم حوله مشكلة إعصار-طفيف-
ثم قال لها « إشهدي على نهايتك »،
كانت ريميس مستعدة لهجومه
لكنه فاجأها إذ أنه قام بواسطة مخالبه بإرسال نحوها رياحا قاطعة
فحاولت ريميس أن تتصدى لتلك الرياح القاطعة بشبكة من خيوطها
لكنها لم تفلح فالرياح إخترقت الشبكة بسهولة
و أصابتها بجروح على مستوى بطنها و مرفقيها
تألمت ريميس لذلك و خصوصا أن دراعها اليمنى لا يساعدها بعد أصيبت من قبل ،
ظلت ريميس واقفة و لم تسقط في الأرض أو تصرخ لكن الألم كان شديدا عليها ،
و لم يكف ديكسي عند ذلك الحد فقد عزم على قتل ريميس
فعاود هجومه مجددا
و لكن هذه المرة أرسل عدد كبيرا من موجات الرياح القاطعة
و بدون توقف و قد أصابتها الهجمات كلها ...


...يتبع.





__________________
هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


التعديل الأخير تم بواسطة imel ; 08-23-2012 الساعة 05:11 AM سبب آخر: الصورة لم تعمل و كتابة النص من جديد
قديم 08-23-2012, 05:14 AM   #2
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية imel
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

اليوم أنا قمت بتعديل الموضوع و غيرت الصورة بالنص
أتمنى تعجبكم الحلقة لأن الحماس بدأ الآن

لكل الذين يتابعون القصة أول مرة قراءة مواضعي من حائطي
فبها كل حلقات القصة

و أتمنى التعقيب على الحلقة





هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


imel غير متواجد حالياً  
قديم 08-23-2012, 07:03 AM   #3
....؟
 
الصورة الرمزية ĎAŖK loRd~
رقـم العضويــة: 65970
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الجنس:
المشـــاركـات: 4,129
نقـــاط الخبـرة: 1112
MSN : إرسال رسالة عبر MSN إلى ĎAŖK loRd~

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

لي عودة






دخولي بتاريخ
(7\5\1435)، وسيكون الأخير
حاب أشكر جميع أحبابي فردًا فردًا
وبالأخص ايميل وجيتي وساحرة القلوب






ĎAŖK loRd~ غير متواجد حالياً  
قديم 08-23-2012, 12:53 PM   #4
عاشق جديد
 
الصورة الرمزية L M G
رقـم العضويــة: 127019
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 7
نقـــاط الخبـرة: 12

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

ما شاء االله مخيلتك واسعه جدا . . .

قصه ... فوق الوصف ... !
وانا أعتبرني من الأن أحد متابعينكك : )

في إنتضار جديدكك

التعديل الأخير تم بواسطة L M G ; 08-23-2012 الساعة 12:56 PM
L M G غير متواجد حالياً  
قديم 08-25-2012, 08:07 PM   #5
 
الصورة الرمزية βяόςķ
رقـم العضويــة: 115743
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العـــــــــــمــر: 29
الجنس:
المشـــاركـات: 707
نقـــاط الخبـرة: 70

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

استمر وكلنا لك متابعين ي بطل =]






لَـبِييه 3>

βяόςķ غير متواجد حالياً  
قديم 08-26-2012, 04:03 PM   #6
عاشق بدأ بقوة
 
الصورة الرمزية ~HeTlEr~
رقـم العضويــة: 76750
تاريخ التسجيل: Nov 2010
العـــــــــــمــر: 29
الجنس:
المشـــاركـات: 53
نقـــاط الخبـرة: 16

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

شكراً على الدعوه

انا لست من عشاق الأدب لاكن قصتك فيها اثارة وتشويق

انا اول جزء اقراه هذا واعتراني الفضول وكثير من التساؤلات

سوف اقرء جميع الاجزاء ان وجد الوقت


تحياتي
~HeTlEr~ غير متواجد حالياً  
قديم 08-26-2012, 06:53 PM   #7
~
 
الصورة الرمزية ѕαℓмαи ѕαи
رقـم العضويــة: 69518
تاريخ التسجيل: Sep 2010
العـــــــــــمــر: 29
الجنس:
المشـــاركـات: 565
نقـــاط الخبـرة: 237
Skype :
Wordpress : Wordpress

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

قصة رائع جدااا ومميزه في طرحهابانتظار الحلقة 7
ѕαℓмαи ѕαи غير متواجد حالياً  
قديم 08-27-2012, 01:52 AM   #8
عاشق جديد
 
الصورة الرمزية algohar
رقـم العضويــة: 158613
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 16
نقـــاط الخبـرة: 17

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

مبدع
algohar غير متواجد حالياً  
قديم 08-27-2012, 11:25 AM   #9
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية ESKANDAR SH07
رقـم العضويــة: 163431
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 1,090
مــرات الشكر: 1
نقـــاط الخبـرة: 441
Facebook : Facebook
Twitter : Twitter

رد: سر خميسة : الحلقة 6

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Anwr مشاهدة المشاركة
شكراً على الدعوه

انا لست من عشاق الأدب لاكن قصتك فيها اثارة وتشويق

انا اول جزء اقراه هذا واعتراني الفضول وكثير من التساؤلات

سوف اقرء جميع الاجزاء ان وجد الوقت


تحياتي
.
ESKANDAR SH07 غير متواجد حالياً  
قديم 09-03-2012, 03:45 PM   #10
عاشق بدأ بقوة
 
الصورة الرمزية Zan
رقـم العضويــة: 158767
تاريخ التسجيل: Jul 2012
العـــــــــــمــر: 20
الجنس:
المشـــاركـات: 53
نقـــاط الخبـرة: 12

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 6

مشكوووووووووووووووور






Zan غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سر خميسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع سر خميسة : الحلقة 6:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سر خميسة : الحلقة الخامسة imel قسم القصص والروايات 7 01-29-2013 05:49 PM
سر خميسة : الحلقة الأولى imel قسم القصص والروايات 9 10-28-2012 05:44 AM
سر خميسة : الحلقة 3 imel قسم القصص والروايات 8 10-18-2012 08:20 PM
سر خميسة : الحلقة الثانية imel قسم القصص والروايات 6 10-18-2012 08:19 PM
سر خميسة : الحلقة الرابعة imel قسم القصص والروايات 6 09-03-2012 03:41 PM

الساعة الآن 04:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity