تذكرني !
تابعنا على
op 901 منتديات العاشق

  • Diamond no Ace 24
  • Dr. Stone 09
  • op 900
  • Karakai 10
  • Fate
  • Rurouni Kenshin
  • alt="Super Dragon Ball Heroes"
  • katsute 03
  • alt="Magic Knight Rayearth "
  • alt="Lost Girls OVA"
هزيم الرعد  Slam Dunk 23-27 Control game أفلام جيبلي


قسم القصص والروايات قسم يختص بالقصص والروايات من الإبداع الشخصي للأعضاء
(يُمنع المنقول منعًا باتًا)

مميز: سر خميسة : الحلقة 14

مشاهدة نتائج الإستطلاع: كيف ترون هذه الحلقة ؟ هل هي دموية بما فيه الكفاية ؟
نعم 53 81.54%
لا 13 20.00%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 65. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-05-2012, 04:42 AM
الصورة الرمزية imel  
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
الجنس:
العـــــــــــمــر: 26
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube
مميز: سر خميسة : الحلقة 14




مرحبا إخوتي القراء
بداية أشكر جمعية العاشق الحرة على هذا الإهداء
فهذا التنسيق هو من صنع أيديهم و إبدعاتهم المذهلة
في هذا الموضوع أقدم لكم الحلقة 14
من قصة : سر خميسة
أتمنى لكم قراءة ممتعة
كما أتمنى أن تبدوا أرائكم حولها

كتابة الموضوع: imel
تصميم: ساواكو
تنسيق: memo graffiti
العمل من إشراف جمعية العاشق الحرة (للتواصل رجاءً مراسلة الرئيس "زوروسكي" أو النائب "بيزو فان")
و بنر الموضوع





ظل يحلق ديكسي بجناحيه و هو يحمل البيضة النادرة،
كان يطير هاربا بأقصى سرعته من ليوي التي تحولت فجأة من شخص عادي إلى مخلوق أسود،
و كانت تلاحقه بسرعة و هي تطير و تجر معها الطائرة التي تقيدت بها بواسطة السلاسل،
ظل ديكسي يتأرجح من جهة إلى أخرى محاولا الهروب منها لكنها كانت تلاحقه كالصاروخ أينما إتجه،
و عندما لاحظ أن الطائرة مقيدة بها أراد إستغلال الغابة ليعيق طيرانها و تمنعها الأشجار من التقدم أكثر فإنخفض مع مستوى الأرض و بدأ يتداخل مع الأشجار،
فتبعته هي و إنخفضت لتبقى في نفس مستواه لكن قوة جرها للطائرة كانت أقوى فكانت تحطم الأشجار بسهولة دون أن تعيقها أبدا،
فغضب ديكسي أكثر و عاد إلى الإرتفاع حتى لا تلحقه فتبعته هي و ظلت هكذا تلاحقه، لم يعرف ديكسي كيف سيتخلص منها فظل يهرب منها فقط...

ظل ديكسي يهرب محلقا من ليوي التي كانت تتبعه أينما إتجه لأزيد من ساعة و نصف، فقد أصبح لا يعرف كيف سيتخلص منها
وعندما إقترب من مدينة أريكا فكّر بأن يختفي بين المجمعات السكنية المزدحمة حتى ينجو منها، فبدأ يلتوي مع البنايات العالية لتفقد أثره،
لكن ليوي صارت في إتجاهه دون أن تلتوي أو تبتعد عن البنايات و قد إخترقتها محطمة إياها،
تفاجئ ديكسي من ذلك و قال « مستحيل، هذه الحقيرة لا تكثرت لأمر أحد إنها تريد التخلص مني فقط، ماذا سأفعل الآن؟ »
ثم هرب محلقا بعيدا عنها و هي لا تزال تتبعه و تدمر كل شيء يأتي في طريقها
و كانت الطائرة المرتبطة بها هي أكثر شيىء يحدث ضررا،
لأنها تصطدم بالمنازل و تحطمها،
... سقط الجزء العلوي للبناية الأولى التي دمرت على الناس،
و قتلت عددا كبيرا منهم، فأصاب الناس الفزع وظل الكل يهرع و يهرب من الكارثة التي حلت فجأة عليهم،
بينما ديكسي يهرب و ليوي تلاحقه،
بدأ الخراب يغزوا مدينة أريكا كان هذا هو عنوان الأخبار المستعجلة
التي تبث حول العالم و قد تمكن الصحفيون من تصوير بعض من وقائع الأحداث...
لكن كان هَمُ ديكسي الوحيد هو النجاة بحياته
من غضب ليوي التي بدأت تقترب منه أكثر فأكثر، و بعد لحظات قليلة تمكنت من أن تمسك قدمه اليسرى
فحاول هو الهجوم برياحه عليها إلا أن هذا لم ينفعه في شيء،
فبالرغم من أن هجومه أصابها إلا أنه لم يؤثر فيها مطلقا،
قامت عندها بعد هجومه برميه بقوة نحو الأرض لكنه تمكن بواسطة رياحه من إحداث ضغط ريحي مكنه من تفادي أثر الإصدام مع الأرض مباشرة
و لكن ذلك أحدث حفرة و شقوقا كبيرة في الأرض و على مدى بعيد نتيجة للضغط،
أدت إلى تخريب المنطقة المحيطة بكاملها و موت العديد من الناس، و بعدها حاول الهروب بعيدا عنها مستغلا بعده منها،
إلا أنها فاجئته،
فقد تلقته بوجهه و قامت بتمزيق جناحه الأيمن و فصله عن باقي جسمه،
و ثم بقبضة يدها ضربته بشدة فأرسلته بإتجاه الأرض بسرعة شديدة
فإرتطم جسمه مع الأرض محدثا حفرة أكبر من السابق وإمتد الخراب أكثر من سابقه حيث أصبح كل شيء محطما و مهدما،
نهض ديكسي من مطرحه وقد أحس بالألم الذي نتج عن هذا وحاول الهروب من جديد مستخدما قوة الرياح التي ركزها في رجليه
إلا أن ليوي قامت بإنزال الطائرة التي كانت مرتبطة بها عليه بقوة كبيرة حتى إستوت (أصبحت مستوية أي أصبحت مسطحة ورقيقة)
وتحررت السلاسل منها،
أبعد ديكسي بواسطة رياحه الطائرة عنه و قد بدا عليه أثر التعب فقالت له ليوي بصوت مخيف و غليظ مخالف لصوتها العادي
« مهما حاولت الهروب مني فسألحقك و لو درت العالم بكامله لنرى الآن قوتك المزعومة، هههه... »
فقال ديكسي في خاطره « اللعنة، من المستحيل الهروب من هذه المتوحشة، لا خيار لي سوى القتال، اللعنة عليك يا ريميس »
ثم تذكر الكلمات التي قالتها له ريميس قبل أن يقلع لها لسانها
« وككلمة أخيرة حتى وإن تمكنت من هزمي، فإنك لن تحصل على تلك البيضة
حتى ولو أصبحت مثلها، لأن هناك شخصان أقوى مني سوف يظهران لك قواهما، عندها لا تتفاجئ، لأنك شئت أم أبيت أنت الخاسر الوحيد بين الكل... »
غضب بشدة ثم قال لليوي «حسنا إن كنت تريدين القتال... »
و في لحظة خاطفة و قبل أن يكمل ديكسي كلامه ضربته بقوة إلى بطنه فأبعدته بعيدا حتى إخترق مجموعة من البنايات و ثم و من فور توقفه،
وصلت عنده و قالت « هل تعتقد أني سأنتظرك إلى أن تعلن القتال بنفسك، إسمعني جيدا منذ اللحظة التي خرجت فيها فإني إعتبرت نفسي في ساحة القتال
والعالم بكامله عدوا لي فأنا لا يهمني لا الصديق و لا القريب ما يهمني هو سفك الدماء ما أمكنني، هههه »
نهض ديكسي من مكانه و نظر إلى ليوي و الرعب ينتابه
و قال « مستحيل، أأنت ليوي التي عرفتها سابقا تلك الفتاة الرقيقة الضعيفة... »
ثم تذكر تصرفات ليوي السابقة معه وكيف كانت تخاف و تتعامل بلطف
و بعدها أكمل حديثه « من كان يتوقع أنك تخفين حقيقتك البشعة لقد بدأت...»
و قبل أن يتم حديثه تلقى هجمة أخرى من ليوي مفاجئة فقد ضربته إلى بطنه فأرسلته نحو وسط المدينة مخترقا البنايات و سارت نحوه محطمة كل شيء،
فكان الفزع يغشى الناس في المكان و سار الكل يهرب خوفا على حياته و لكن الشجعان من الصحفيين ظلوا يصورون الأحداث الواقعة بعين المكان و ينقلوها عبر البث المباشر
فإنتشر الحدث في العالم كله،
كانت هيلدا (الفتاة التي ساعدت ريميس وسفين في سرقة الطائرة للذهاب بها إلى التشيلي)
حينها مسجونة بالسجن العسكري تقوم بكتابة بعض المحتويات حتى سمعت جنديتان تثرثران بشأن وحش التشيلي فنادتهما و سألتهما عن الأمر
فأخبرتها إحداهما « يبدوا الأمر غريب فقد ظهر وحش أسود اللون في مدينة أريكا و بدأ يدمر كل شيء يقولون أنه وحش من الفضاء »
تفاجأت هيلدا و تذكرت حينها ليوي فقالت في خاطرها « أيعقل أن تكون ليوي؟ يا ترى ما الذي يحدث مع ريميس في ذاك المكان؟ »...
و إنتشر الخبر بسرعة البرق في العالم...

...في هذا الوقت كانت المحكمة العليا تعرف حركة غير معهودة حيث تجمع الجيش و الضباط حول المحكمة و أعلن إجتماع طارئ فدخل مجموعة من الرجال داخل المقر،
هذا المقر يعتبر المقر الأكبر في العالم و جميع القرارت الدولية تصدر منه يجب تنفيدها بحرفيتها،
و كل من يعارضها من الدول تعتبر عدوة لها و يشن عليها الحرب حتى الزوال أو الموافقة،
فهذا المقر يضم أقوى القوى في العالم و هو المسيطر على العالم بأسره،
و بهذا يعد القوة العظمى في العالم،
وبينما الكل مجتمع بمجلس كبير دخلت إمرأة تبدو في الثلاثينات من عمرها ومعها شاب
في العشرينات وشابة بنفس عمر ذاك الشاب،
فقالت المرأة « مرحبا بكم أعضاء الإتحاد الدولي، نتأسف على هذا الإجتماع الطارئ الذي عقد غير سابق إنذار،
بصفتي القائد الثاني فأنا أعلن أمامكم الإستعداد الكامل لمشكلة غير متوقعة، لقد حدثت مؤخرا أحداث غريبة حول العالم و هي مجهولة المصدر،
و ما زالت النتائج قيد الدراسة لكن مجلس البنتاغون تنبأ بوقوع فتنة غير معروفة حتى الآن لذلك يجب على كل الحلفاء الإستعداد لحرب غير متوقعة»،
بعد هذا الخطاب تعالت أصوات الجماهير الذين هم عبارة عن رؤساء و ممثلين سياسيين لعدة دول
و هم يتساءلون عن الأسباب و ما هي نوعية هذه الفتنة...

في هذه الأثناء كانت ليوي المتحولة تقوم بضرب ديكسي دون توقف من جهات مختلفة و هو بالكاد يتمكن من صد هجماتها،
و بعد لحظات توقفت و إبتعدت عنه محلقة في السماء فارتاح، ولكنه أحس بأن عضلاته قد تمزقت و عظامه قد تكسرت،
نهض بصعوبة و نظر إليها،
فقالت له عن بعد بذلك الصوت المخيف « سوف أريك الآن إستعراض رائعا لم ترى مثله من قبل »
ثم بسطت يديها نحو السماء فبدأ يخرج دخان أسود و يحوم حولها مكونا إعصار أسود بدأ يمتد شيئا فشيئا و صار يغطي مساحات كبيرة،
إزداد خوف الناس أكثر من السابق و قد سكنهم الرعب،
و السحاب الأسود ينتشر بسرعة حتى أصبحت السماء سوداء قاتمة و أصبح النهار أعتم من الليل،
و بعد فترة توقف الإمتداد و لكن إزدادت سرعة دوران الدخان حول ليوي أكثر فأكثر،
فبدأ الناس يتطايرون في السماء و يسحبون نحو مركز الإعصار (نحو ليوي) و من كل الإتجاهات،
شاهد ديكسي مشهدا لم يراه في حياته من قبل، رأى إعصار من أجسام البشر كان ذلك شيئا مرعبا له،
و فجأة توقف الإعصار الأسود و ظل الناس عالقين بين الأرض و السماء كانوا بالآلاف نساءا و رجالا و أطفالا و شيوخا الكل مرعوب مما أصابهم،
ثم بدأ يتجمع الدخان الأسود في يد ليوي حتى إختفى فتكون بيدها سيفا أسود غامق
كما عاد ضوء النهار كما كان
و ثم نظرت إلى ديكسي بإبتسامة شريرة، وكذلك نظر إليها بفزع
فقالت له « لقد بدأ العرض »،
ثم إنطلقت ليوي نحو الناس المعلقون في السماء و بدأت تمزق أجسادهم بذلك السيف تمزيقا،
و كانت تستمتع بهذا فقد كانت تمزقهم
حتى لا يبقى في جسدهم ما يمكن تمزيقه، بدأت تثور و هي كالوحش الهائج تسفك دماء الضحايا،
و هم في رعب، منهم من مات فزعا و منهم من مازال الفزع يغشاه،
أحس ديكسي بالفزع لما يحدث و تذكر عندما قام بتمزيق جسد ريميس، لم يدرك كيف سيتصرف مع الأمر
لكنه ظل متصلبا في مكانه وغير قادر على إستيعاب الأمر للمجزرة التي يراها،
بينما ليوي تقتل و تجزر و تذبح البشر بلذة و إستمتاع تقطع رؤوسهم و تخرب أجسادهم حتى
لا يبقى منها ما يمزق
و في النهاية تمكنت من جزر كل البشر المعلقون و لم تبقي على أحدهم حيا،
فشاهد ديكسي سحابة حمراء تعلوه في السماء وهي تغطي المنطقة كلها، كانت هذه السحابة هي دماء البشر الذين أنسفت أرواحهم،
و بقيت عالقة في السماء لسبب ما،
نزلت ليوي بالقرب من ديكسي و قالت له « ما رأيك في هذا المشهد؟ »
نظر إليها بفزع و قال « أي شرور هذا؟ »
فقالت له « أردت أن أظهر لك بأن شروري مقارنة بشرورك لا يسوى شيء، فقط لتدرك بأنك لست مؤهلا لتمثيل الشر »
أصاب الرعب ديكسي فقال بفزع « هذا هو الشر إذا؟ »
إبتسمت ليوي بسمة شريرة لأبعد الحدود و قالت « لم ينته العرض بعد، والآن شاهد آخر مشاهد العرض »
ظل ديكسي مفزوعا و بدأ ينظر بإستغراب لما ستفعله ليوي ...،
و بعد لحظات أحس بشيء يتساقط عليه فلما لمح ببصره نحو الأعلى شاهد مطرا ينزل عليه ولكن ليس أي مطر،
لقد كان مطرا من الدماء،
من دماء البشر الذين قتلوا على يد ليوي، بدأ يسقط مطر الدماء بغزارة حتى تكونت سيول من دماء البشر في الأرض
كانت ليوي تستمتع بذلك وهي تنتعش بهطول الدماء عليها،
أصاب ديكسي حينها الفزع إلى درجة الهول
فقالت له ليوي « ما تقييمك لهذا العرض؟ »،
بدأ يتراجع ديكسي إلى الوراء و يصرخ كالمجنون قائلا « إبتعدي عني، إبتعدي عني...، أنت لست من البشر بل أنت لست من الوحوش»،
إبتسمت ليوي إبتسامة عريضة و نزلت عند الأرض و قامت بشرب دماء كانت بمرج بقربها،
ظلت تشرب من الدماء لفترة و كانت تشرب بِشَرَه كالعطشان في الصحراء،
و بعدها توقفت و قالت « لقد رويت ظمئي و أشبعت روحي »
ثم بدأت تنظر إلى ديكسي نظرة شر،
أحس ديكسي في تلك اللحظة أنه ميت لا محالة فبدأ يتراجع إلى الوراء حتى إستدار و بدأ يهرب منها لشدة الخوف الذي تملكه
لكن و في لحظة خاطفة مزقت ليوي جناحه الثاني و أسقطته بذلك أرضا،
ظل ديكسي مرميا على الأرض وقلبه يخفق بشدة و قد بدأ يشعر بالدوار
و كان ينظر فقط إلى قدمي ليوي التي بدت له أقدام كبش سوداء
فبدأ يقول بصوت خافت « من أنت أيتها اللعينة؟، من تكونين؟ »،
فقالت ليوي « صحيح، أنا لست ليوي، أنا شخص أخر شخص لن تستطيع أن تصدقه »
إبتسمت ليوي و مسكت ديكسي بيدها و بدأت تخبطه مع الأرض لمرات عديد و في المرة الأخيرة
غرزت يدها داخل قلبه فبدأت الدموع تخرج من عيون ديكسي بلا إرادته،
لقد بكى خوفا
و كان يقول مع نفسه « هذه أول مرة أبكي فيها في حياتي،
أنا ديكسي الذي لا يقهر كيف لي أن أخسر أمام متعجرفة ضعيفة... »،
بدأ يشعر ديكسي بظلمة كما بدأ يحس بهدنة و لم يعد يشعر بشيء
و كأنه يفقد الصلة بعالمه فبدأت تظهر له ذكرياته مع ليوي و ريميس و كيف كان يعزم على القضاء عليهم و كان آخر ما رآه هو كلام ريميس له...
« و ككلمة أخيرة حتى و إن تمكنت من هزمي، فإنك لن تحصل على تلك البيضة حتى و لو أصبحت مثلها،
لان هناك شخصان أقوى مني سوف يظهران لك قواهما ، عندها لا تتفاجئ،
لانك شئت أم أبيت أنت الخاسر الوحيد بين الكل... »

__________________
هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;


التعديل الأخير تم بواسطة ساحرة القلوب ; 11-05-2012 الساعة 01:57 PM
رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 04:44 AM   #2
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية imel
رقـم العضويــة: 149251
تاريخ التسجيل: Apr 2012
العـــــــــــمــر: 26
الجنس:
المشـــاركـات: 1,736
مــرات الشكر: 22
نقـــاط الخبـرة: 909
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube

رد: سر خميسة : الحلقة 14

شكرا لكم أعضاء و مشرفي و مديري المنتدى العاشق

فبفضل مساندتكم أنا مازلت أضع قصتي هنا

لأنها ربما لقت هنا نجاحا قد لا أجده في أي منتدى أخر

لذلك أنا ممتن للموقع

و كل العاملين عليه

من أعضاء حتى صناعه

ها هي الحلقة 14 أتت بحلة جديدة

و هذه المرة

بتصميم من فريق الجمعية الحرة

لذلك أوجه شكرا خاص لهم

على المساعدة النبيلة

كما أوجه الشكر لكل منم قرأ هذه القصة

سواءا من هذا الفصل أو من البداية

هذه الحلقة أعتبرها مميزة جدا

فهي تتضمن أعنف العبارات بكل المعاني

أتمنى أن أكون قد أوصلت لكم الصورة

التي بذهني أنا حولها

و أتمنى أن تجيبوا على الإستطلاع الذي في الأعلى

و في الأخير لمن سيرد

سؤال ليس إجباري لكن سيعبر عن مدى فهمك للقصة

ما هي حقيقة ليوي ؟



و في الأخير شكرا للجميع





هنا حلقات سر خميسة ، إضغط على رقم الحلقة للوصول إليها بسهولة ;



التعديل الأخير تم بواسطة imel ; 11-05-2012 الساعة 04:54 AM
imel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 07:58 AM   #3
عاشق مبدع
 
الصورة الرمزية «Pain»
رقـم العضويــة: 167512
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العـــــــــــمــر: 21
الجنس:
المشـــاركـات: 238
نقـــاط الخبـرة: 37

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 14

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
شكرا أخي على طرحك المتميز
و إبداعك و أشكر باقي العاملين
على نجاح هذا العمل
مع تحياتي لك

تم التقييم و الشكر





«Pain» غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 08:56 AM   #4
سبحان الله وبحمدك
 
الصورة الرمزية M_∫ễŊŞỆ
رقـم العضويــة: 153634
تاريخ التسجيل: May 2012
العـــــــــــمــر: 22
الجنس:
المشـــاركـات: 5,616
نقـــاط الخبـرة: 277

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 14

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام واصاحبه رضي الله عنهم ومن اتبعهم الى يوم الدين

اما بعد ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

شلونك اخوي شخبارك عساك بخيير وعافية يارب ؟؟

ماشاءالله دائما مبدع وتحلى تقييم راح يجيك ههه

مبدع كعادك قصة رووعة وحماسية ومتعة يالغالي وتم التصويت

ماشاءالله حتى التنسيق والفواصل عسل شكرا للي ماقصرو الله يجزاهم خير الاخت ساواكو وميمو وماشاءالله واذا نزلت الجزء القادم لا تحرمنا من ارسالة يامبدع

وموفق يارب وجزاك الله خير










M_∫ễŊŞỆ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 10:08 AM   #5
عاشق مبدع ومحترف
 
الصورة الرمزية jackyyy
رقـم العضويــة: 114599
تاريخ التسجيل: Feb 2012
العـــــــــــمــر: 28
الجنس:
المشـــاركـات: 735
نقـــاط الخبـرة: 187

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 14

انت رائع .. و القصة هذه المرة .. دماار .
و الموضوع متكامل .. بارك الله فيك . و فى الفريق الذى قام بهذا الجهد .
اما بالنسبة للاحداث .

يااااااااااه .. اخيرا وجد من يوقفه .. هذا الاحمق ديكسى .. كنت بدأت احترق داخليا من قراءة هذا الاسم ..
اما ليوى .. فتخمينى انها انسانة .. لكن هناك شخص اخر بداخلها .. شخص وجوده خطر فى العالم .. و لا يجب ان يخرج .
لكنه خرج على كل حال .. سترك يا رب .

بانتظار العدد القادم على احر من الجمر .

ادامك الله فى خيره





jackyyy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 12:56 PM   #6
شاخط أسطوري
 
الصورة الرمزية المعاند الاسطوري
رقـم العضويــة: 161956
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 972
نقـــاط الخبـرة: 130
Yahoo : إرسال رسالة عبر Yahoo إلى المعاند الاسطوري

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 14

الردود السطحية ممنوعة

التعديل الأخير تم بواسطة ساحرة القلوب ; 11-05-2012 الساعة 01:53 PM
المعاند الاسطوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 01:23 PM   #7
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية τ σ ĸ α - c н α и ɷ
رقـم العضويــة: 157196
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 10,212
مــرات الشكر: 1
نقـــاط الخبـرة: 3339
Skype :

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 14

السسلام علييييكم ورحمة الله وبركاته
كيفك ..؟؟ ان شاء الله تمامو

حححللقه جمييله
بنتظار جديدك





τ σ ĸ α - c н α и ɷ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 01:47 PM   #8
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية ESKANDAR SH07
رقـم العضويــة: 163431
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 1,090
مــرات الشكر: 1
نقـــاط الخبـرة: 441
Facebook : Facebook
Twitter : Twitter

رد: سر خميسة : الحلقة 14

الحجز ممنوع في القسم الأدبي

على الأقل مكاني باقي هنا

المهم قبل تعليقي :تم الشكر + التقييم

..

القصة دمويه انا صرآحة شعرت الرعب عند لحضة قبض ليوي لديسكي ونزع قلبه

والناس الذين تم تقطيعهم في السماء دموية وعنيفه جدا ..

لكن رائعة جدا جدا جدا ..

متشوق للحلقة القادمة او التكملة للقصة .. تحياتي ..

متابع دائم لك ..






Don Eskender


التعديل الأخير تم بواسطة ESKANDAR SH07 ; 11-07-2012 الساعة 07:20 PM
ESKANDAR SH07 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 01:52 PM   #9
عضـوة شــرف بالمنتدى
 
الصورة الرمزية ساحرة القلوب
رقـم العضويــة: 65787
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الجنس:
المشـــاركـات: 12,047
نقـــاط الخبـرة: 4353

افتراضي رد: سر خميسة : الحلقة 14


يثبت + نسخة للقسم المميز + إضافة لمميزة القسم

+ الشكر والتقييم لك وللموضوع

ودي









كم تمنينا , كم حلمنا , كم شئنا

..........................و شاء الله فرضيـــنا


مدونتي...

ساحرة القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2012, 03:35 PM   #10
عاشق مبدع
 
الصورة الرمزية NBA
رقـم العضويــة: 168765
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 172
نقـــاط الخبـرة: 34

افتراضي رد: مميز: سر خميسة : الحلقة 14

ممنوع الردود السطحيه في القسم الأدبي







التعديل الأخير تم بواسطة ساحرة القلوب ; 11-07-2012 الساعة 06:29 PM
NBA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سر خميسة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع مميز: سر خميسة : الحلقة 14:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سر خميسة : الحلقة 8 imel قسم القصص والروايات 46 10-31-2012 03:39 PM
سر خميسة : الحلقة 11 ĎAŖK loRd~ قسم القصص والروايات 36 10-18-2012 08:18 PM
سر خميسة : الحلقة 10 imel قسم القصص والروايات 40 09-27-2012 12:10 AM
سر خميسة : الحلقة 9 imel قسم القصص والروايات 43 09-21-2012 12:30 AM

الساعة الآن 06:23 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity