تذكرني !
تابعنا على
op 903 منتديات العاشق

  • Diamond no Ace 24
  • Dr. Stone 09
  • op 900
  • Karakai 10
  • Fate
  • Rurouni Kenshin
  • alt="Super Dragon Ball Heroes"
  • katsute 03
  • alt="Magic Knight Rayearth "
  • alt="Lost Girls OVA"
هزيم الرعد  Slam Dunk 23-27 الريفري أفلام جيبلي


قسم القصص والروايات قسم يختص بالقصص والروايات من الإبداع الشخصي للأعضاء
(يُمنع المنقول منعًا باتًا)

  #1  
قديم 08-13-2013, 04:34 AM
الصورة الرمزية ŁσяĐ Λίzєŋ  
رقـم العضويــة: 176280
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الجنس:
العـــــــــــمــر: 23
المشـــاركـات: 14,956
نقـــاط الخبـرة: 3073
Skype :
Gmail : Gmail
Facebook : Facebook
Twitter : Twitter
Blogger : Blogger
افتراضي " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

المقدمة :

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

كيف حال مبدعي القسم الأدبي الكرام ؟

إن شاء الله بأفضل حال

أحب أولاً أريد أن أعرف بنفسي

فهذه أول مرة أشارك في القسم الأدبي ...

حيث أنني منذ سجلت في المنتدى ...

معروف كمحب للأنمي و المانجا ، و مناقش و مترجم فيهم ^^

برغم أنني في الأساس كاتب

لذلك كان علي أن أعرف بنفسي في هوايتي المفضلة و المحبوبة قبل ريحلي عن المنتدى

أنا أحمد موسى كاتب في بداية المشوار

و مثلكم عاشق للقراءة مثل للصغر ...

و بدأت كتاباتي ، بمجرد شخابيط أطفال في كشاكيلي ...

البداية الحقيقي كانت في عام 2011

حين بدأت أنشر قصصي المتواضعة على الفيس بوك ، مع أصدقائي المهتمين ...

ليبدوا أراءهم فيها ، و نقدهم و ما إلى ذلك ...

و هكذا تطورت الأمور تدريجياً ، و لن تسعني السطور لكتابة كل شيء

و لكني الحمد لله حققت بعضاً من أحلامي في الكتابة ...

نشرت قصصي في منتديات ليلاس ، و منها هذه القصة ...

و حصلت على جائزة الكاتب الذهبي لشهر سبتمبر 2011 في منتدى روايات2

و نشرت في كتاب " علبة ألوان " و كتاب " ورق ملون " الإلكترونيين ...

و الأهم من كل هذا ... هو تحقيق حلمي بالنشر الورقي ...

عن طريق النشر الجماعي ...

أي بالاشتراك مع مجموعة من المؤلفين في نشر كتاب لتسهيل التكاليف

و نجنا في نشر كتاب صندوق ورق ، الذي عرض في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2013

" صندوق ورق "



ثم انضممت لـ " فريق القلم الحر للنشر الأدبي الجماعي "

و اشتركت معهم في نشر كتابين ، عُرضا في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2013 :

الأول " شبابيك على شارعنا " ، و هو كتاب متنوع :



الثاني " أنهار مُحَرمة " و هو عن مذابح الدم التي تحدث في عالمنا العربي و الإسلامي :



و الرابع في الطريق إن شاء الله

أعتذر عن المقدمة الطويلة ، و لكنها كانت مهمة بالنسبة لي ، حيث أنها المرة الأولى التي أشارك في هذا القسم العظيم ...

و الآن مع القصة ...

و هي القصة الرومانسية الوحيدة التي كتبتها في حياتي


صحيح أنها قديمة بعض الشيء منذ عام 2011 ، و أن أسلوبي قد تطور كثيراً الآن ...


و لكن عساها تعجبكم


---------------------------------------------------------------------------------------------------------------




لا ترحلي




" أين ذهبتي ؟
قلتها في خفوت شديد و كأنما أخشى أن يسمعني أحد ، ثم بدأت ألتفت نحوي و أجول ببصري هنا و هناك آملاً بأن أراها مجدداً .. بأن أجدها .. و لكن دون أي جدوى
يبدو أنها رحلت من جديد ...
تركتني كما فعلت مسبقاً ...
و كان ذلك كله بسببي أنا ...
فأنا من ظلمتها دوماً .. إنه خطأي لأنني لم أذعن لرغبتها و كم كانت محقة
و كم أنا نادم الان !
و لكن بما يفيد الندم ؟؟
أتمنى فقط أن أراها فقط ثانيةً ، عندئذ ، سأخبرها كم أحبها حقاً من قلبي ، سأخبرها كم أنا نادم على كل ما ارتكبته في حقها من ذنوب .
و لكن هيهات ، هل سترضى و ستصدق كلامي حقاً هذه المرة أيضاً ؟
فكم من مراتٍ أخبرتها بتلك الكلمات البراقة المخادعة؟
و لكني كنت دوماً قاسياً و أخلف بكل وعودي بكل خسة و دناءة .
فهل ستصدقني هذه المرة يا ترى ؟
فليكن .. لا يهمني إن كانت ستصدقني أم لا .
يكفيني فقط شرف المحاولة .
فقط أود لو أراها ثانيةً .
و لكن أين أستطيع أن أعثر عليها ثانيةً ؟ أين ؟
بالتأكيد قد رحلت إلى أبعد مكان ممكن ...
... و بلا عودة .
أثارت فكرتي الأخيرة رجفة و قشعريرة رعب في جسدي الذي أصبح واهناً منذ رحيلها
و لكن على كُلٍ علي أن أبذل قصارى جهدي و أن أحاول العثور عليها ..
... و بأي ثمن .
نهضت من مكاني في سرعة شديدة وقد ألهبت الحماسة جسدي ، و توجهت مباشرةً نحو باب حديقة المنزل وفتحته لأدلف خارجه إلى الشارع .
ثم بدأت أنظر إلى كل ما حولي في يأس ...
كم بدا لي العالم واسعاً للغاية في تلك اللحظة ؟!
كم بدا لي العثور عليها عسيراً في تلك اللحظة !
و لكن لا ... لا ينبغي علي أن أسمح لليأس بالتسلل إلى عروقي بتلك البساطة .
ينبغي أن أحاول بكل ما أوتيت من قوة أولاً ، ثم ستكون مشيئة الله .
عادت لي الحماسة من جديد ، فبدأت أركض في كل مكان ، و أخذت أجول هنا و هناك ، بحثاً عنها في لهفة شديدة بتفاؤل عجيب .
شرعت أسأل جميع جيراني و أصحاب المتاجر المجاورة للمنزل عنها : هل رأيتها ؟
و لم أكن أيأس قط عندما يخبرني باقتضاب : كلا ، لم آرها .
و لكن حماستي تنقص و لو بمقدار ذرة واحدة ...
أو هكذا ظننت ..
فلكل شيء نهاية ..
حتى حماستي المتفجرة ... و آمالي العظيمة في العثور عليها
فقد بدأت حماستي تنقص شيئاً فشيئاً ...
حتى تلاشت و تبخرت أو كادت ...
ثم قررت بالفعل أن أعود أدراجي إلى حاملاً معي خيبة آملي الكبيرة صدمتي الشديدة برغم توقعي لذلك الاحتمال المتشائم .
و لكن شاءت الأقدار أن لا أعود لمنزلي بخُفي حنين ...
فهناك و على مقربة من المنزل
ارتفعت معنوياتي من جديد ..
و إلى أقصى حد ..
************************************************** **************************
لا أصدق عيني !

لقد رأيتها حقاً !
إنها هي و لا شك !
أنا واثق من ذلك أشد الثقة
كلا ، أنا متأكدٌ من أنني لست واهماً مطلقاً
بل أنني أراها هي .. نعم هي !
نفس طريقتها في السير
أوداجها منتفخة في شموخ
رأسها يتألق و كأنما يعلوه ألف تاج
وجهها يبرق بريقاً منافساً لضوء الشمس
و كانت تنظر إلي ...
نظرة تحمل الكثير من المعاني ...
و الكثير جداً
كانت تحمل الحب
و العتاب و اللوم
كانت مزيجاً عجيباً بين كل العشق ...
و كل البغض !
نظرت إليها في صمتٍ و خجل
حاولت أن أقول الكثير و الكثير جداً
و لكن الكلمات وقفت في حلقي جامدة و أبت أن تعبر شفتاي .
حاولت أن أعتذر ، و أن أخبرها كم أحبها ، و كم أنا نادم على كل ظلم ظلمته لها ؟
و حاولت أن أعدها بأنني لن أكرر هذا مجدداً قط .. نعم حاولت و بصدق ..
.. و لكنني عجزت
فبرغم كل شوقي للقائها و رؤيتها ، عجز لساني عن الحديث في تلك اللحظة
لم أستطع أن أفعل شيئاً عدا التسمر في مكاني .
و لكنها فهمت كل ما أريد قوله .
لقد قرأت لسان حالي و كل ما يجوب بعقلي في تلك اللحظة ببراعة منقطة النظير .
و بدت عيناها تفيضان بنظرات السخرية و الاستنكار ، كانت كأنما تقول لي بأنها ترفض المزيد من الاعتذار الذي سئمته و بغضته ..
و ظل الموقف جامداً كما هو للحظات بدت لي كالدهر تبادلنا فيها العديد من النظرات و التي كانت تحوي في ثناياها الكثير و الكثير من الكلمات ..
و فجأة و بدون مقدمات ، استدارت هي و أخذت تسير مبتعدة ً في صمت ...
و هنا نزعت عن نفسي حبل الهدوء و قطعت حبل الصمت صارخاً بأعلى صوتي :
لا ، لا ترحلي ، عودي ارجوكِ .
و لكن رغماً عني ، خرج صوتي متحشرجاً بغرابةٍ شديدة ٍ .
و واصلت هي سيرها بدون أن تبدو منها أي التفاتة .
هتفت مجدداً و أنا أركض مسرعاً لألحق بها : أرجوكِ سامحيني و عودي ، لا ترحلي أرجوك .
و لكنها ابتعدت عن انظاري تماماً ، فتوقفت أنا عن العدو و صرخت يائساً و الدموع تترقرق من عيناي : لا ترحلي ، أرجوكِ .

" لا "
صرخت بها بأعلى صوتي و أنا أنهض مفزوعاً أيما الفزع من على فراشي ، و أخذ أن ألهث بعنف ، و كأنما كنت في سباقٍ للعدو .
نهضت من على فراشي ، و ذهبت لتناول كوبٍ من الماء .
ثم عدت لأتابع نومي مجدداً ، آملاً أن يكون هادئاً و خالياً من الاحلام هذه المرة .
و قبل أن أصعد للفراش ، لمحتها ...
لمحت تلك الصورة ...
صورتها ...
الصورة التي احتفظت بها و أقسمت انها لن تغادر مكانها على الطاولة التي تجاور فراشي ، ما حييت .
و برفق أمسكت تلك الصورة ، و وضعتها نصب عيني في هدوء .
و أخذت أتأمل فيها بصمت مهيب .
و أخذت أٌقاوم الدموع التي قاتلت في استماتة للفرار من على عيني ..
و خسرت أنا و فازت دموعي
فأخذت تنساب ساخنة ً على وجنتاي في غزارة و لم أبذل أدنى جهد في مقاومتها هذه المرة ..
و بدأت ذكرياتي الأليمة
كم ظلمتها ؟
كم أهملتها ؟
كم تجاهلتها ؟
حتى رحلت ...
لم أعرف كم أحبها حقاً إلا عندما فقدتها
لم أعرف كم كانت مهمة بالنسبة لي إلا عندما تركتني ...
و لكن لا ...
لا ينبغي علي أن أجلس في مكاني هكذا ، أغرق في دموعي و أندب حظي هكذا .
لا ينبغي أن أجلس و أتحسر على أخطاء الماضي بهذه الصورة .
بل ينبغي علي أن أكون أكثير إيجابية ...
ينبغي أن أفعل شيئاً لأكفر عن ذنوبي على الأقل .
تخمرت الفكرة كثيراً فقررت أن أنهض قائلاً في حسم : نعم فلأفعل ذلك .

عدت إلى منزلي في سعادة لم يسبق لها مثيل ، منذ أن رحلت هي ...
خطوت داخل المنزل بهدوء و ثقة غير معتادة ...
و بسرعة توجت نحو غرفة نومي ...
و فتحتها ...
و خطوت داخلها بثقةٍ أكبر و أكبر ...
و توجهت نحو الطاولة المجاورة لفراشي ...
و رأيت تلك الصورة ...
ثانيةً ...
و لكن هذه المرة ، لم أبكي قط كما في السابق ..
بل العكس تماماً ...
ابتسمت ابتسامة واسعة ...
للغاية .
ثم أشحت بوجهي عن الصورة و اتجهت نحو سريري ...
و استلقيت عليه في هدوء بدون أن تتلاشى ابتسامتي ، ثم أغمضت عيناي ..
فقد عزمت هذه المرة ، أن يكون نومي هادئاً و مطمئناً ..
و عميقاً ..
.. و إلى أبعد الحدود

" لقد رأيتها هنا "
قلتها و أنا أقف جامداً في مكاني و في نفس البقعة التي شاهدتها فيها مسبقاً .
وقفت في مكاني ثابتاً متأملاً ..
و أخذ الوقت شيئاً فشيئا بتثاقل ممل ..
و أنا أنتظر في صبرٍ و صمت ..
و على النقيض ، كلما مر الوقت ..
كلما أخذت حماستي في الازدياد أكثر و أكثر ...
و فجأة ...
و قبل أن يبدأ اليأس في أن يجد طريقه إلى قلبي مجدداً ..
رأيتها قادمة نحوي من بعيد ...
كانت زاهية ً ككل مرة ...
و لكنها كانت أجمل و أجمل ..
شعرها الذهبي اللامع ينسدل على كتفيها و يبرق كألف شمس
عيناها بدت أكثر زرقةً من ماء البحر ، و إن تشابها بإمكانية الغرق في كليهما ..
وجهها كان يجابه شعرها في بريقه ..
و بصعوبة بالغة انتزعت نفسي من انبهاري بجمالها الشديد و تقدمت نحوها في صمت قائلاً : لقد فعلت كل ما كنتِ تريدينه مني يا حبيبتي ، فهل انتِ راضيةً عني الان ؟
أومأت مبتسمة قائلةً : بلى ، أدري بكل ما فلعت .
قال لها متسائلاً : و كيف عرفتِ ؟
قالت له و قد اتسعت ابتسامتها : في مكاني هذا ، لا يخفى علي أي شيء .
قال لها متسائلاً : و هل سامحتني الان ؟
قالت له : بالتأكيد ، لقد فعلت كل ما بوسعك و تخليت عن عنادك الغير مبرر و وصلت للطريق السليم أخيراً و هذا هو المهم .
ابتسم لها بارتياح ثم قال لها لهفة : ألن تعودي معي إذن ؟
أجابت قائلةً : كلا ، لا أستطيع أن أعود ، لما لا تأتِ معي أنت ؟
قال لها بعد أن فهم مغزاها : أليس الوقت مبكراً ؟
قالت لها متحمسة ً : كلا إن الوقت مناسب الان ، لقد فعلت كل ما بوسعك ، فأعطيت أخي الفرصة ، و سلمت الوثائق المهمة للشرطة ، و تركت العدالة تأخذ مسارها الطبيعي ، ألا ترى أن الوقت مناسباً ؟!
قال لها موافقاً : نعم انتِ على حق أنا آتٍ معك ، هيا بنا إذن !
قال له : اتبعني إذن .
و بانبهار شديد تابعتها و هي تحلق في أعالي السماء بخفةٍ و رشاقة
في البداية وقفت ثابتاً في مكاني متردداً و مكتفياً بالمشاهدة فحسب ..
فلاحظت هي ترددي فقالت لي مبتسمةً : هيا ، عليك بالقفز فقط ..
ترددت في البداية و لكن بعدها قفزت ، و ما أروع تلك اللحظة ..
انني أطير ، فعلاً أطير ، هذا ليس حلماً
و بساعدة أخذت اتتبعها في صمت ..
و من فوق لمحت جسدي راقداً على الفراش مبتسماً ...
ابتسامة السعادة ...

الاخيرة .


-------------------------------------------------------------------------------------------------------------


تمت



التعديل الأخير تم بواسطة ŁσяĐ Λίzєŋ ; 08-13-2013 الساعة 06:32 PM
رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:03 PM   #2
!Nada vale la pena¡
 
الصورة الرمزية Sculter
رقـم العضويــة: 166958
تاريخ التسجيل: Sep 2012
العـــــــــــمــر: 21
الجنس:
المشـــاركـات: 5,238
مــرات الشكر: 1
نقـــاط الخبـرة: 1194

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
كيف اخى اّيزن؟ إن شاء الله بخير
ما شاء الله القصة فى قمة الجماال
اقول لك لا ترحل انت ايضاً
حرام عليك ترحل ولا تعطينا الفرصة لقرأه قصصك
القصة احببتها جدااً بالرغم من انك قلت انها قديمة
و اسلوبك تقدم يعنى عندك قصص اجمل
فرحت لك عندما رأيت انجازاتك
ما شاء الله عليك مبدع بدون مجاملة
اتمنى ان تضيف قصص اخرى
و السلام عليكم
Sculter غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:27 PM   #3
عاشق ألماسي
 
الصورة الرمزية яαιzєℓ
رقـم العضويــة: 167125
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 13,019
نقـــاط الخبـرة: 2958

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك عزيزي احمد؟؟

ان شاء الله بخير وما تعاني من شر

ماشاء الله صراحة ابداع بكل ما تعنيه الكلمة من معنى

سواء بلمغزى او بطريقة السرد او بلكلمات

انت تظلم نفسك بأنك لم تضع هذه القصص و تبرز موهبتك مبكرا

قصة رائعة وان شاء الله تتقدم و تتحسن حتى تصبح من افضل الكتاب ان شاء الله

وان شاء الله تضيف الكثير من ابداعتك يا غالي

تم التقيم + الشكر + 5 نجوم

تحياتي





سبحان الله و بحمده .... سبحان الله العظيم



التعديل الأخير تم بواسطة حلم القمر ; 08-13-2013 الساعة 09:00 PM
яαιzєℓ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:31 PM   #4
Demon playful
 
الصورة الرمزية Jouette Diable‎‏‏
رقـم العضويــة: 158222
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 9,085
نقـــاط الخبـرة: 1237
Yahoo : إرسال رسالة عبر Yahoo إلى Jouette Diable‎‏‏
Skype :
Facebook : Facebook

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

السلام عليكم

كيفك أخي احمد ؟؟؟

من جد شيء رائع O_o

والله ما كنت بعرف انك هيك مبدع

احببت ان اقرأ القصة قبل ان ارد

واثارت اعجابي بكل معنى الكلمة

كلمات بسيطة ليفهمها المقابل

لكن محتواها فضيع

اعتقدت ان نهايتها حزينة لكنها كانت سعيدة وبلمسة خاصة

ما شاء الله

ربي يبارك فيك من جد

تم التقييم +

لا استطيع وصف كلماتك او اي شيء سوى بكلمة مبدع

ربي يوفقك للأفضل ~...





Never say Die
.






التعديل الأخير تم بواسطة Jouette Diable‎‏‏ ; 08-13-2013 الساعة 06:54 PM
Jouette Diable‎‏‏ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:33 PM   #5
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية DANTE San
رقـم العضويــة: 178211
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 7,156
مــرات الشكر: 3
نقـــاط الخبـرة: 1512

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيف الحال اخي آيزين ؟ ان شاء الله تمام

لماذا سوف ترحل عن المنتدى ؟

صراحة القصة جميلة و حلوه اعجبني اسلوبك في السرد

اتمنى لك التوفيق في حياتك و قصصك انت تملك الموهبة

ودي








شكراً أخي E R R O R على التصميم الرائع




DANTE San غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:36 PM   #6
عاشق فلتة
 
الصورة الرمزية xminato
رقـم العضويــة: 164245
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 1,782
نقـــاط الخبـرة: 266

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلاً احمد , احولك ؟! بخير ان شاء الله

انا عرفت من قبل انك نشرت اعملك فى احد الكتب من قبل ولكن

مع الاسف لم اكن اعلم انها بهذه الروعة

ان شاء الله تحسن مواهبك حتى تكون من افضل كاتبين القصص

تم التقيم+شكر+خمس نجوم

تحياتى





xminato غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 06:50 PM   #7

 
الصورة الرمزية ♥Zara
رقـم العضويــة: 106018
تاريخ التسجيل: Jan 2012
العـــــــــــمــر: 20
الجنس:
المشـــاركـات: 3,966
نقـــاط الخبـرة: 1154

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كيفك اخي..؟عساك طيب وبخير
ماشاء الله سلمت يمناك
اسلوبك جميل جدا ومميز الصراحة استمتعت بالقرأة كثيرا
وتمنيت لو هنالك المميز لديك موهبة جميلة وفريدة
ان شاء الله راح نشوفك من الكبار البارزين ان شاء الله
تستحق اكثر من تقييم وشكر
تحياتي
♥Zara غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 07:14 PM   #8
••
 
الصورة الرمزية •ذَكْوان•
رقـم العضويــة: 111802
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 7,353
مــرات الشكر: 4
نقـــاط الخبـرة: 3430

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

السلام عليكم ورحمه الله و بركاته

قصة في قمة الجمال وروعة..
شكرا لك مع اني اعلم..
ان كلمة شكر لا تكفي..
مجهودك الرائع والخرافي..






نقول وداعاً ..
عندما يقتصر خيرهم على البدايات ..
ويضمر كل شعور بمجرد الامتلاك!
عندما يكون الفارق الزمني ..
بين رسائلنا وردهم عليها ..
كافيا لقراءه كتاب!


•ذَكْوان• غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 08:05 PM   #9
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية к ι я ι т σ - к υ η
رقـم العضويــة: 161794
تاريخ التسجيل: Aug 2012
العـــــــــــمــر: 21
الجنس:
المشـــاركـات: 30,151
نقـــاط الخبـرة: 5284

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك اخي ان شاء الله بخير

ما شاء الله عليك مبدع في الكتابة
انت مبدع في الترجمة وعمل الانمي

والان انت متمرس وفنان في الكتابة
رغم ان اسلوبك قد تطور الا ان هذه

القصة رائعة جدا ووجميلة
يعطيك العافية على جهدك الكبير

تم تقيمك وشكرك وتقييم موضوعك
تحياتي لك

في امان الله






التعديل الأخير تم بواسطة к ι я ι т σ - к υ η ; 08-14-2013 الساعة 11:20 AM
к ι я ι т σ - к υ η غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 08:55 PM   #10
وُڪأنهـُ..ڪانُ حٍلُِماً.!
 
الصورة الرمزية ᴊυℓɪєτღ
رقـم العضويــة: 181800
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 2,190
مــرات الشكر: 7
نقـــاط الخبـرة: 3900
Skype :

افتراضي رد: " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى )


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كيف حالك خيو ان شاء الله بخير ومتعافي

ما شاء الله اتاناللقسم مبدع ومتميز كثيرا ومتمرس بالاداب

تعجز كلاماتي عن الوصف تألفك كان رائع جدا ووصف ابهرني

عشت معك تفاصيل قصه واقعيه بحلم خيالي وقلم لا يجف من الابداع

لم نرى ابداعاتك السابقه وها انت ترينا افضل ابداعاتك قصه قصيره

تجلت فيها معاني الروعه كتبتها بصدق وعبرت مكنون ما بداخلك

ستتميز بكتاباتك معنا فلماذا انت ايضا ترحل عنا عائله العاشق

ترحب بك وبكل مواهبك فلاتتخلى عن كل هذا

اتمنى لك دوام التوفيق اينما كنت والعافيه وراحه البال

في امان الله
" ^^





هذا الحساب ليس لي , حسابي بالسكايب على صفحتي الشخصيه
مااعرف من عامل حساب باسمي وصوره الرمزيه؛
ليس حسابي اسم الحساب والصورهبالسكايب abdou.barca192



التعديل الأخير تم بواسطة حلم القمر ; 08-13-2013 الساعة 09:02 PM
ᴊυℓɪєτღ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع " لا ترحلي " : قصة قصيرة من تأليف ( أحمد موسى ):
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( حصريا )= لعبه ""fifa 2010"" ""فيفا 2010 "" كامله و بروابط سريعة جدا ""روعة"" العاشق 2005 أرشيف قسم الألعاب الإلكترونية 13 08-16-2011 04:14 PM
ارجوكم ادخلوا """"""لوكان الاسلام يهمكم""""""""" عبد المتين القسم الإسلامي العام 13 07-29-2011 03:41 PM
( حصريا )= ""fifa 2010"" ""فيفا 2010 "" كامله و بروابط سريعة جدا ""روعة"" العاشق 2005 أرشيف قسم البرامج 4 04-24-2011 07:04 PM
[Style] : مجموعه رنا للتصميم تقدم الخجوله "," رونق "." ابداع"."سحر"," سرعه","زاهي","خ العاشق 2005 قسم الأرشيف والمواضيع المحذوفة 0 02-22-2009 06:50 AM

الساعة الآن 04:54 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity