تذكرني !
تابعنا على
ون بيس 801 منتديات العاشق

تكريم ياسر أفلام جيبلي




القسم الإسلامي العام
(القسم تحت مذهب أهل السنة والجماعة)
(لا تُنشر المواضيع إلا بعد إطلاع وموافقة إدارة القسم)

  #1  
قديم 03-18-2017, 12:31 PM
الصورة الرمزية لآسي شينيآ ✩  
رقـم العضويــة: 362827
تاريخ التسجيل: Jun 2016
الجنس:
العـــــــــــمــر: 18
المشـــاركـات: 1,155
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 181
Icons19 ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ




-♥♥-
ٱڵـسڵـٱمـ عـڵـﯾ̃ڪمـ ۅږحمـﮤ ٱڵـڵـھ ۅﭜږڪٱﭤھ
-♥♥-


بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين،
وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين.

كيف الحاال؟ ان شاء الله بخير وصحه وسلامه

أما بعد،

إن من قَدر الله وحكمته، أنه قد جعل البشر خطائين، فلا بد لكل إنسان من الوقوع في الأخطاء والذنوب والمعاصي،
وكل ذلك لحكمة بالغة من الله عز وجل، فإن وقوع المسلم في الأخطاء، وقيامه بالأخذ بالأسباب في تكفيرها،
فيه إبراز وتحقيق
للعديد من جوانب العبودية لله عز وجل،
حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الصدد:
« والذي نفسي بيده لو لم تُذْنِبُوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر لهم »
[رواه مسلم].
فالله سبحانه وتعالى قد قَدَّر لعباده أن يقعوا لا محالة في الذنوب والمعاصي،
وذلك حتى يتخذوا في محو هذه الذنوب والمعاصي العديد من الأسباب الشرعية
كالإستغفار الذي ورد في الحديث؛
وكل ذلك حتى يزداد العبد بواسطة هذه الأسباب صلةً بالله عز وجل وتقربًا منه.


يُعرّف الذَنب لُغةً أنّه الإثم والمعصية،
أمّا من ناحية شرعيّة فيُعرّف أنه مخالفة تعاليم وأوامر الإسلام التي أمرنا الله عز وجلّ باتباعها أو نهانا عن اجتنابها.
للذّنب أثر وضرر كبير على قلب المسلم وحياته بشكل عام، فهو أشبه
ما يكون بالسم الذي يصيب البدن،
ويؤدّي إلى ظلام القلب ووحشته، ولذلك يتوجّب على المسلم
أن يحرص كل الحرص على اجتنابه،
وأن يستغفر الله تبارك وتعالى، ويتوب إليه بعد كل ذنب يُصيبه
وعلى الذنوب التي وقعت قديماً؛ فالذنب يُنقص ويُضعف من الإيمان وعزيمة المسلم،
كما أنه قد يحرم الإنسان من الرّزق، ويكون سبباً في إضعاف فراسة المؤمن وبصيرته،
بالإضافة إلى أنّ بعض الذنوب تكون سبباً في عذاب القبر، وعذاب يوم القيامة.



لقد ورد ذكر المكفرات التي يستطيع المسلم أن يُكَفِّر ذنوبه بواسطتها
في العديد من النصوص الشرعية في الكتاب والسنة،
ويمكننا أن نعدد الكثير منها على النحو التالي:

◄لإستغفار، فهو من أهم مكفرات الذنوب

◄التوبة النصوح الصادقة، والتي تتم بترك الذنب تركًا مطلقًا،
والرجوع عنه، والاستغفار منه، والندم على فعله،
والعزم على عدم المعاودة إليه، والإكثار من الأعمال الصالحة.

◄ الإكثار من ذكر الله، بالتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل،
وخاصة بعد أداء الفرائض. الموت في سبيل الله في ساحات الجهاد.

◄ إسباغ الوضوء، وإسباغ الوضوء: هو إحسان الوضوء وإتمامه وتعميم
الماء على كل أعضاء الوضوء،
على النحو الذي كان يتوضأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم.

◄ كثرة الخُطَا إلى المساجد.

◄انتظار الصلاة بعد الصلاة.

◄ انتظار الصلاة بعد الصلاة.

◄ صيام شهر رمضان إيماناً واحتساباً،
حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
: « من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه. »
[متفق عليه].

◄ قيام شهر رمضان، وبخاصة ليلة القدر. صيام يوم عرفة،
حيث ورد فيما صح عن رسول الله أن صيامه يكفر سنة ماضية وسنة باقية.

◄ صيام يوم عاشوراء، حيث أن صيامه يكفر سنة ماضية كما ورد عن رسول الله. الصدقة.

◄أداء فريضة الحج، حيث أن الحاج يرجع كيوم ولدته أمه، إذا أتم الحج والتزم بشروطه.

◄ أداء العمرة، فالعمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما.

◄ أداء الصلوات الخمس وصلاة الجمعة.

◄ إتباع السيئة بالحسنة، فالحسنات يذهبن السيئات فالأعمال الصالحة كلها مكفرات للذنوب.

◄ الإتيان ببعض الأدعية الخاصة، كدعاء كفارة المجلس، والذي نصه:
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.



تعريف الكبائر

تعتبر الكبائر من الامور التي منعنا ونهانى عنها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم عن فعلها وارتكابها ،
وهذه المعاصي والذنوب تختلف في درجاتها ف الذنب الأضغر من الكبير يعتبر صغيراً
للذنب الاكبر منه و الذنب الأكبر يعتبر ذنب أكبر من الأقل منه ،
وهذه الكبائر قد إختلف عنها العلماء ولكن هذه الكبائر منها السبع الموبقات
التي ذكرها الرسول في حديثهِ ورواة الصحيحين البخاري ومسلم
وهي : الشرك بالله ، السحر ، قتل النفس التي حرمها الله إلا بالحق ، أكل الربا ، أكل مال اليتيم ،
التولي يوم الزحف (الهروب من الجهاد في سبيل الله) ، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات ،
ومن أكبر هذه الكبائر الشرك بالله تعالى فهو الشيء الوحيد الذي لا يغفره الله تعالى
يوم القيامة وهو الهلاك الأعظم ويخلّد في النار أبدآ .

حددّ العلماء ضوابطاً للتّمييز بين الكبائر والصّغائر، بناءً على الحديث الشريف على لسان الرّسول عليه الصّلاة والسّلام
: (اجتنبوا السبعَ الموبقاتِ. قالوا: يا رسولَ اللهِ، وما هن؟ قال: الشّركُ باللهِ، والسحرُ،
وقتلُ النّفسِ التي حرّم اللهُ إلا بالحقِّ، وأكلُ الربا، وأكلُ مالِ اليتيمِ،
والتولي يومَ الزحفِ، وقذفُ المحصناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ).[3]

وسّع العلماء دائرة الكبائر فاشتملت أنواعاً عديدة من الذنوب الكبيرة
التي نهى الدين عن ارتكابها وأوجب لها عذاباً في الدّنيا والآخرة
مثل عقوق الوالدين، والظلم بأنواعه كما ورد في الآية الكريمة: ?ولا تَرْكَنُوا إلى الذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُم النَّارُ?،[4]
والغيبة والنميمة، والاستهانة بالدين، والتبرّج، والفتن التي قد توقع الفساد بين الناس.

الكبائر وصفها الرسول عليه الصّلاة والسّلام بالموبقات المُهلكات لأنّها تُهلك صاحبها وتُهلك حسناته،
وأيضاً يمكن تحديد الكبائر وتمييزها بأنّها الذنوب التي جاء فيها وعيدٌ من الله بالعذاب في نار جهنم،
وجاء فيها الوعيد بالحرمان من شم رائحة الجنة،
وجلبت لصاحبها اللعنة والغضب من الله عز وجل ووُصف صاحبها بالفسق،
وكلّ ذنب أُوجب له حد في الدين.



مكفرات الكبائر هي عملية غسل الإنسان من الذنوب والمعاصي التي إرتكبها
في حقّ نفسهِ وحق الله عليه ومن هذه المكفرات :

التوبة الصادقة :

الندم على إرتكاب الذنب والنية الصادقة مع الله تعالى بعدم الرجوع الى الذنب ،
وجعل شهوة الإنسان ورغبتهِ وما يؤمن بهِ الإيمان الباطن بينها وبين نفسهِ ،
وهي الندم على ما سلف من الماضي والإقلاع عنهُ والعزم على عدم الإتيان
بهِ في المستقبل .


التحلّل من الذنوب :

فلا تكفي النية الصادقة فقط والإقلاع عن الذنوب والمعاصي ،
فإن أكل حق يتيم فيجب عليه أن يرجع ذلك المال الى صاحبهِ دون تباطئ والعجلة في فعل الخيرات ،
وإن قذف المحصنات فاليتوب ويمنع لسانهُ عن ذكر المحصنات ،
ويكون الإحلال من الذنوب عن طريق أداء الفرائض وما أمرنا الله به ،
الإكثار من الطاعات التي تقرّب الى الله تعالى ، الإستغفار ، عمل حسنات تمحو السيئات .


الدعاء :

هي من أعظم العبادات بل هي العبادة بحد ذاتها فلا يكفتي الإنسان من الدعاء
بظهر الغيب الى إخوانهِ المؤمنين الأحياء منهُم والأموات ،
وأن يدعو المسلم لأخيه المسلم فهو دعاء مستجاب ويكون له بمثل الدعاء .


العمل الصالح :

إذا أراد الإنسان الصلاح في الدنيا والآخرة فعليه بالأعمال الصالحة والتي
تدوم من بعد موته مثل العلم النافع ،
بناء المساجد ، تعليم الأيتام وأصحاب أهل العلم ،
بمعنى أي عمل يدوم للإنسان بعد موتهِ والتي تكفّر عن خطاياه وتمحوها .


أداء الصلاة في وقتها :

فالصلاة هي أول ما يسأل عنها يوم القيامة فإن صلحت صلح سائر الأعمال ،
فيجب على المؤمن أني يتمسّك بها ، ففيها الراحة والطمأنينة وصلة العبد بربّهِ .


-♥♥-
وفي الختام نسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا، ويكفر عنا خطايانا،
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين،
والحمد لله رب العالمين.

♦كاتب ومنسق الموضوع:لآسي شينيآ ✩
♦مصمم الطقم المبدع:أسـيـر٭ٱلـظـلآم . . .♡
♦المصدر:موقع موضوع

البنرر للمسااعدة في النشر







التعديل الأخير تم بواسطة لآسي شينيآ ✩ ; 03-20-2017 الساعة 03:35 PM
رد مع اقتباس
14 عضو قام بشكر العضو لآسي شينيآ ✩ على المشاركة المفيدة:
قديم 03-18-2017, 02:33 PM   #2
مشرف القسم الإسلامي
عضو فريق تلبية الأنمي والمانجا
 
الصورة الرمزية αвɒєʟнαĸ
رقـم العضويــة: 183400
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 19,448
مــرات الشكر: 4082
نقـــاط الخبـرة: 5489
Skype : إرسال رسالة عبر Skype إلى αвɒєʟнαĸ
Facebook : Facebook

افتراضي رد: ڪْيْفْ نْڪْفْرْ عْنْ ذْنْوْبْنْآ || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك لاسي شينيا؟ عساك بخير وصحة ان شاء الله

ما شاء الله عليك موضوع رائع ومفيد .. تسلم يديك على هذا العمل الرائع

شكرا لك وشكرا ل اسير الظلام على التصميم الرائع

جعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله

تم التثبيت + وسام المميز + رفع البنر +

في امان الله





التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟʟαн ; 03-23-2017 الساعة 12:26 AM سبب آخر: ْ~
αвɒєʟнαĸ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2017, 04:41 PM   #3
مشرفة القسم العام ✿
مشرفة جمعية العاشق الحرة ✿
 
الصورة الرمزية روز ماري
رقـم العضويــة: 211464
تاريخ التسجيل: May 2013
الجنس:
المشـــاركـات: 30,970
مــرات الشكر: 1420
نقـــاط الخبـرة: 8736

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ






وعليكم السلام ورحمـه الله وبركاتـه

أسعد الله أيـامكـ بـ الخير والمسراتـ غلاتـي لاسي اتمنى ان تكونـي بالف خير

الموضوع رائـع جدا جعله الله في ميزان حسناتـك وبيض الله وجهكـ في الدنيا والاخرة
اقتباس:

مكفرات الكبائر هي عملية غسل الإنسان من الذنوب والمعاصي التي إرتكبها
في حقّ نفسهِ وحق الله عليه ومن هذه المكفرات :

◄ التوبة الصادقة :

الندم على إرتكاب الذنب والنية الصادقة مع الله تعالى بعدم الرجوع الى الذنب ،
وجعل شهوة الإنسان ورغبتهِ وما يؤمن بهِ الإيمان الباطن بينها وبين نفسهِ ،
وهي الندم على ما سلف من الماضي والإقلاع عنهُ والعزم على عدم الإتيان
بهِ في المستقبل .
باب التوبـه مفتوح للتائبين والله غفور رحيم

التصميم روعـه التنسيق جيد علما ان اللون الابيض مؤذي للعين كنتي أستبدلتيه بأحدى

درجات الاخضر !


في حفظ الباري






التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟнαĸ ; 03-22-2017 الساعة 09:48 PM سبب آخر: مميز =)
روز ماري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2017, 04:42 PM   #4
عاشق محترف
 
الصورة الرمزية H.KARIM
رقـم العضويــة: 372521
تاريخ التسجيل: Dec 2016
العـــــــــــمــر: 19
الجنس:
المشـــاركـات: 410
مــرات الشكر: 8
نقـــاط الخبـرة: 62

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ



السلام عليكم أختي

هذا الموضوع قد يكون مفيدا لكثير من الفئات في مجتمعنا خاصة الشباب وذلك لما نسمعه ونراه اليوم من آفات اجتماعية وتجاوزات . فقد يشعر المذنب بالضياع واليأس خاصة عند ارتكاب الكبائر حيث يخيل اليه أنه لن يغفر له أبدا ..... والله موضوع متكامل ورائع وقد يعود الكثير من شبابنا الى الطريق السوي من خلال هذا الموضوع فجزاك الله خيرا أختي

تقبلي مروري

التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟʟαн ; 03-20-2017 الساعة 07:39 PM سبب آخر: مميز
H.KARIM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2017, 01:14 AM   #5
عاشق ذهبي
 
الصورة الرمزية cяαпя
رقـم العضويــة: 349734
تاريخ التسجيل: Jul 2015
الجنس:
المشـــاركـات: 315
مــرات الشكر: 211
نقـــاط الخبـرة: 159

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم يا شباب
واصلوا ربنا يعينكم
cяαпя غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2017, 07:24 PM   #6
مشرف القسم العام
 
الصورة الرمزية مـــسي,’ــو محــ.,ـمد
رقـم العضويــة: 373323
تاريخ التسجيل: Jan 2017
العـــــــــــمــر: 25
الجنس:
المشـــاركـات: 549
مــرات الشكر: 489
نقـــاط الخبـرة: 202
Youtube : Youtube

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ


’,


الســ’,لآلآم عليكم و رحمة الله و بركاتهه

اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمدا و على اله و صحبة و سلم تسليما كثيرا

مرحبا اختي الكريمةة لاسي ,. بسم الله ما شاء الله موضوع جميل ب طريقةة عرضهه

و تحدثكك به عن أإمر هام ربما الانسان يغفل عنهه في بعض الاحيان خاصةة

عندما يكون ساهياا في هموم الحياة و تلاقيهه يعمل الذنب و هو

غير داري ب انهه معصيةة او ذنب قد اقترفه ’, و من طريقةة عرضكك

للذنوب و التكفير عنهاا فديتناا بهاا جداا لان الانسان يجب

ان ينبهه اخاه المسلم مهما كانت ظروفهه او الامور

المحاطةة به . سلمت يمناآكي

ب التوفيق




التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟнαĸ ; 03-22-2017 الساعة 09:48 PM سبب آخر: مميز =)
مـــسي,’ــو محــ.,ـمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2017, 01:00 AM   #7
مناقشة مميزة
 
الصورة الرمزية Kagura Hime
رقـم العضويــة: 109845
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الجنس:
المشـــاركـات: 10,575
مــرات الشكر: 408
نقـــاط الخبـرة: 1483

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ

  • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    \\

    بارك الله فيكِ اختي الغالية

    ابدعتي بهذا الموضوع واختياركِ له

    وطرحكِ الاكثر من رائع

    يعطيكي العافية

    ياله من رحمان رحيم يغفر الذنوب لمن اخلص التوبة

    والدين يسر هنالك الكثير من مكفرات الذنوب

    واسال الله ان يتقبل صالح اعمالنا

    واصلي ابداعتكِ بالتوفيق

    \\

    ودي





التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟнαĸ ; 03-25-2017 الساعة 09:43 PM سبب آخر: مميز =)
Kagura Hime غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2017, 04:05 PM   #8
عازﻓﮧ على اوتآر الذڪْريآت
 
الصورة الرمزية لآسي شينيآ ✩
رقـم العضويــة: 362827
تاريخ التسجيل: Jun 2016
العـــــــــــمــر: 18
الجنس:
المشـــاركـات: 1,155
مــرات الشكر: 38
نقـــاط الخبـرة: 181

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ

شكررا لكم اسعدتوني بردوكم كثيييررا

وشكرررا ماري ع النصيحه راح احاول اعمل بها
لآسي شينيآ ✩ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2017, 01:39 PM   #9
'philosopher.
 
الصورة الرمزية Advisor
رقـم العضويــة: 376237
تاريخ التسجيل: Apr 2017
العـــــــــــمــر: 20
الجنس:
المشـــاركـات: 76
مــرات الشكر: 18
نقـــاط الخبـرة: 25
Facebook : Facebook
Google Plus : Google Plus
Youtube : Youtube

افتراضي رد: ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ


عليكم السلام ..

موضوع جميل جداً و التنسيق خرافي ..
الهيدر أحترافي , جزاك الله خيـر

بارك الله في جهودك وأسال الله لك التوفيق دائما
وأن يجمعنا على الود والإخاء والمحبة وأن يثبت الله أجرك
ونفعا الله وإياك بما تقدمه , وأن يحفظنا من الشر و يعيننا على وقت الشدة ..
أ




التعديل الأخير تم بواسطة αвɒєʟнαĸ ; 04-06-2017 الساعة 01:59 AM سبب آخر: مميز =)
Advisor غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع ڪيف نڪفر عن ذنوبنا || تْآبْعْ ﻟ̣̣ﻟ̣̣ﺣﻣـﻟ̣̣ﮧ:
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ﺂ̲ﻟ̲ﻟ̲ؤﻟ̲ؤة ﺂ̲ﻟ̲ﻣ̲ضيےئة....| ﺗ̲ﺂ̲بـﻋ ﻟ̲ﻟ̲حَﻣ̲ﻟ̲ة..ღ لآسي شينيآ ✩ القسم الإسلامي العام 14 04-28-2017 11:18 PM
آﺧۆﮑﻣ̝̚ ( αℓѕнαвα7 ) ﯾﻧﺿﻣ̝̚ ﺂﻟﯾﮑﻣ̝̚ آړُﭴۆﺂ آﻟﭠ¨ αℓѕнαвα7 قسم الترحيب بالأعضاء الجدد 20 04-07-2013 03:58 PM
ﺂﻟﺿﺣﮑ آﻧﻁﻟﺂﻗـ̃ ﭬﯾ آﻟۆﭴھَہّ ۆﺑﺷآﺷة ﭬﯾ آﻟﻣ̝ﺣﯾﺂ ۆړُ oS-F-Bo قسم مدونتـي 26 10-20-2012 10:15 PM
آﻟړُﯾﺂﻟ ﯾﺣﻗ̮ـ̃ﻗ̮ـ̃ ﺂﻟﭬۆژ ﻋﻟـﮯ ﺧﯾﭠﺂﭬﯾ ۆﯾۆﺂﺻ ş α ω قسم الأرشيف والمواضيع المحذوفة 2 02-07-2012 10:12 PM

الساعة الآن 01:26 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

كُل ما يُكتب أو يُنشر في منتديات العاشق يُمثل وجهة نظر الكاتب والناشر فحسب، ولا يمثل وجهه نظر الإدارة

rel="nofollow" maxseven simplicity and clarity